شريط الأخبار

قائد لواء "غفعاتي" يخضع للتحقيق لتستره على تحرشات جنسية

10:45 - 19 كانون أول / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


خضع قائد لواء "غفعاتي" في الجيش الإسرائيلي، العقيد عوفر فينتر، للتحقيق بشبهة التستر على تحرشات جنسية ومخالفات أخرى، وذلك بعد تحذيره خلال التحقيق بأن أقواله يمكن أن تستخدم ضده في حال تقديم لائحة اتهام.

وجرى التحقيق مع فينتر حول شبهات منسوبة لقائد كتيبة "تسابار" التابعة للواء "غفعاتي"، المقدم ليران حجبي، المتهم بإقامة علاقات جنسية مع مجندات عملن تحت إمرته وبشكل يتعارض مع القانون.

والشبهات ضد فينتر تتعلق بالتستر على مخالفات محتملة ضد حجبي وعلى مخالفات أخرى، فيما قال محامي فينتر إن موكله شدد خلال التحقيق أنه قدم بلاغات بكل شيء كان يعرفه.

ويذكر أن فينتر كان قد وجه رسالة لجنوده خلال العدوان على غزة في الصيف الماضي، ووصف فيها سكان قطاع غزة بأنهم "إرهابيون" وأن الله أرسله هو وجنوده لمحاربتهم، ما أثار انتقادات ضده في "إسرائيل"، بينما تبناه اليمين كقائد كبير.

وتطرق رئيس أركان الجيش "الإسرائيلي"، بيني غانتس، إلى هذه القضية أمس، وأكد أن الجيش يدعم المحققين بصورة كاملة.

من جانبها، قالت المديرة العامة لاتحاد مراكز ضحايا العنف الجسدي في "إسرائيل"، أوريت سوليتسيانو، للإذاعة العامة "الإسرائيلية"، إن الشبهات بالاعتداءات الجنسية في لواء "غفعاتي" خطيرة وتدل على وجود فشل في كل السلك القيادي في اللواء.

 

انشر عبر