شريط الأخبار

كتائب الأقصى: ما جرى في رشاد الشوا تجسيد للانقسام ومحاولة لفصل غزة عن الضفة

04:11 - 18 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت كتائب شهداء الأقصى – جيش العاصفة، على أن ما حدث في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة والدعوة لمسيرة في الجندي المجهول من قبل من أسمتهم بالمنشقين عن الحركة هو تجسيد للانقسام ومحاولة لفصل غزة الشامخة عن ضفتنا الحبيبة وانشقاق واضح المعالم يرمي لصالح الفوضى خدمة للمشروع الصهيوامريكي" .

وجددت الكتائب دعمها للرئيس محمود عباس رئيس حركة فتح وشرعيته، مؤكدة على دعمها لتوجهه للأمم المتحدة من أجل الدولة". وطالبت الكتائب باجتماع طارئ لقيادة الحركة واتخاذ قرارات حازمة وصارمة من أجل الحفاظ على وحدة الوطن أولا والفتح ثانيا".

وأوضحت أن غزة الجريحة لن يسمح أبنائها بالمتاجرة بأنينها فسمائها وأرضها تمتلئ برائحة الشهداء وعلى المنشقين أن يبحثوا عن عنوان آخر".

وقالت الكتائب في بيات لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، :"تقف اليوم حركتنا العملاقة على أعتاب مرحلة حساسة ودقيقة من عمر قضيتنا الوطنية حيث تعود لنا نفس الوجوه التي انقلبت وخرجت على الشهيد الخالد فينا ياسر عرفات لتخرج مرة أخرى على الرئيس أبو مازن والتي يمثل رمزية ووحدة الحركة ضاربين بعرض الحائط كل مشاعر وأحلام الفتحاويين وإننا وأمام هذا الانقسام والانشقاق الذي لا أخلاق له لم ولن نقف مكتوفي الأيدي ولن نصمت على أي منشق يحاول بث روح التفرقة بين أبناء الحركة الواحدة وستكون كلمتنا هي الفاصلة لأننا من قدم الدم وكتب التاريخ ". حسب نص البيان.

 

انشر عبر