شريط الأخبار

الفصائل توافقت على تفعيل التشريعي واجتماع اليوم إيجابي

03:38 - 18 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان الاجتماع الذي عقدته الفصائل الفلسطينية صباح اليوم بغزة بين حركتي فتح وحماس لأول مرة منذ تفجيرات قطاع غزة كان إيجابياً وأسس للقاءات أخرى.

وقال مزهر في تصريح خاص لـ"مراسل فلسطين اليوم الإخبارية"، ان الاجتماع وفر مناخاً مناسباً للقاءات أخرى تجمع الحركتين، وأكد على تبني المبادرة التي أعدتها الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي في السابق.

وأوضح أن الفصائل وافقت على إعادة تفعيل المجلس التشريعي والعمل على إزالة كافة العقبات أمام عملية إعادة إلاعمار ورفع الحصار وتنفيذ بنود المصالحة.

يذكر ان هذا اللقاء هو الأول الذي يجمع "فتح وحماس" بعد خلافات ظهرت من خلال التراشق الإعلامي والاتهامات المتبادلة على خلفية التفجيرات التي طالت منازل وممتلكات لقيادات من حركة فتح، ومنصة الاحتفال بذكرى استشهاد الراحل ياسر عرفات الشهر الماضي.

وكانت الفصائل الفلسطينية ممثلة بالجبهتين الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي ، قد أعدت مبادرة لتقريب وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس بعد التفجيرات التي استهدفت منازل قيادات فتح، تنص ، الكشف عن الجهة التي تقف خلف التفجيرات الأخيرة في غزة وتقديمهم للعدالة، الكف عن التراشق الإعلامي بين الطرفين، استلام الحكومة إدارة المعابر والقيام بمهامها بغزة ، تشكيل لجنة لمتابعة مهام الحكومة ، دعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير للانعقاد بتنفيذ باقي ملفات المصالحة.


انشر عبر