شريط الأخبار

"مكافحة الفساد: الوثيقة التي زعمت صحيفة لبنانية الحصول عليها مزورة

02:15 - 17 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت هيئة مكافحة الفساد أن ما زعمته إحدى الصحف اللبنانية عن حصولها على وثيقة صادرة من رئيس هيئة مكافحة الفساد موجهة إلى الرئيس محمود عباس، عار عن الصحة، وأن الوثيقة المزعومة مزورة شكلا ومضمونا.

وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، 'إن هيئة مكافحة الفساد لا تقوم برفع مثل هذه الخطابات المزورة، كما لا تتدخل في الأمور الحركية لحركة فتح، أو غيرها من حركات العمل الوطني والمنظمات، لأنها حافظت على استقلالها الكامل منذ تأسيسها'.

وأضافت أن 'أي قضية تُستوجب رفعها للقضاء ترفعها نيابة مكافحة الفساد مباشرة لمحكمة جرائم الفساد، دون الرجوع إلى أي جهة في السلطة التنفيذية في الدولة'.

وكانت صحيفة لبنانية كشفت وثيقة صادرة من رئيس هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية رفيق النتشة، كان قد وجهها إلى رئيس السلطة محمود عباس، تفيد بضرورة «التعجيل في تجهيز ملف» القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان لتتم إدانته ومحاكمته في أقرب وقت ممكن.

وشدد النتشة، في الوثيقة التي حصلت عليها صحيفة الأخبار اللبنانية، على ضرورة محاكمة دحلان، سواء أمام محكمة جرائم الفساد أو أي محكمة يراها عباس، وذلك «لقطع الطريق أمام أصحاب الأفكار المغلوطة، ولسهولة إنجاز المؤتمر الحركي».

ولفت رئيس الهيئة إلى أن كلاً من قدامى وشباب «فتح» في الأردن أوضحوا، خلال لقائهم معه، أن عدم محاكمة السلطة لدحلان يعني من وجهة نظرهم أنه لا توجد قضايا من الأصل. وبيّن أنه لمس في نقاشهم «خطورة الأمر على تماسك الحركة (فتح) ووحدتها، ولا سيما أننا مقبلون على عقد المؤتمر السابع». كذلك شدد على أنه «من دون محاكمة دحلان ستكون هناك تداعيات سلبية تمس مخرجات المؤتمر». وكان النتشة قد أعلن، الأحد الماضي، أن الهيئة حولت ملف دحلان إلى محكمة جرائم الفساد، من دون الكشف عن التهم التي يتضمنها الملف.

انشر عبر