شريط الأخبار

الأسرى المرضى في مشفى الرملة يرجعون الوجبات تضامناً مع الأسير السعدي

12:38 - 17 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسرى المرضى القابعين في مشفى سجن الرملة بأنهم قاموا بإرجاع الوجبات تضامنا مع الأسير المضرب عن الطعام منذ 28 يوما على التوالي؛ جاء ذلك في رسالة وصلت مهجة القدس نسخة عنها اليوم.

وأضاف الأسرى المرضى جعفر عوض ومعتز عبيدو وعدنان محسن بأنهم قرروا اتخاذ خطوات تضامنية مع الأسير نهار السعدي وذلك ردا على مماطلة إدارة مصلحة السجون الصهيونية في الاستجابة لمطالبه في انهاء عزله والسماح لعائلته بزيارته.

وفي الرسالة التي وصلت مهجة القدس أشار الأسرى المرضى القابعين مشفى سجن الرملة بأنهم بصدد تصعيد خطواتهم التضامنية مع الأسير السعدي اذ أنهم قد يلجؤون لإرجاع الأدوية ورفض تناولها اذا لم تستجب الإدارة للمطالب التي حددتها الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال بإنهاء عزل الأسير السعدي و14 أسيراً آخرين من أسرى حركة الجهاد الاسلامي في سجني نفحة ومجدو، والسماح لعائلته بزيارته، وكذلك نقل الأسير معتصم رداد في سيارة اسعاف مجهزة وليس في بوسطة نقل عادية.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يسجل فيها الأسرى المرضى بطولة جديدة في سجلاتهم المشرفة إذ أنهم خاضوا عدة إضرابات تضامنية مع عدد من الأسرى الذين أضربوا في مرات سابقة.

وفي سياق متصل يواصل الأسير المريض إياد رشدي عبد المجيد أبو ناصر إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 10 أيام على التوالي تضامنا مع الأسير السعدي، وتلبية لنداء الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي، ورغم حالته الصحية المتدهورة أصلا إلا أن ذلك لم يمنعه من أن يسجل اسمه في سجل معركة البطولة التي يخوضها أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال.

من جهتها أبدت مؤسسة مهجة القدس قلقها البالغ تجاه خطوة الأسرى المرضى، وتداعياتها على حالتهم الصحية، محذرة إدارة مصلحة السجون العنصرية من مماطلتها في الاستجابة لمطالب أسرى حركة الجهاد الإسلامي وأثره على الحالة الصحية للأسرى المرضى القابعين في مشفى سجن الرملة الذين بدأوا خطوات تصعيدية تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام منذ 28 يوما على التوالي نهار السعدي.

 

انشر عبر