شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: برد ليل صحراء النقب ينخر في عظام الأسرى المضربين

03:06 - 16 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز الأسرى للدراسات أن 45 أسير مضرب عن الطعام في معتقل النقب بقسم 23 يصارعون برد ليل الصحراء في فصل الشتاء في أعقاب نقلهم بلا احتياجات وملابس وأغطية وأحذية بعد دخولهم في خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأكد المركز أن معاناة الأسرى تتضاعف في البرد الشديد ، مع نقص الأغطية والأحذية وقلة الرعاية الطبية ، وبسبب عدم تعويض أجسامهم ما يفقدونه من السعرات الحرارية رغم حاجة الجسم لكمية أكبر من السعرات في فصل الشتاء.

من ناحيته أكد الخبير في شؤون الأسرى الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير في الإضراب المفتوح عن الطعام تظهر عليه أعراض سلبية تؤثر على صحته كعدم القدرة على المشي وانخفاض دقات القلب والشعور بالبرد وقلة القدرة على التركيز في الرؤية والشعور بالدوران والانخفاض في مستوى الضغط والسكر وقد يصاب بالإغماء ويعاني من صعوبة في ابتلاع المياه.

و دعا حمدونة كافة الأحرار والشرفاء والقوى الوطنية والإسلامية ووسائل الإعلام والمؤسسات والشباب ودوائر العمل النسائي وطلاب الجامعات والجماهير " الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية للمزيد من الفعاليات المساندة للأسرى المضربين لإنقاذ حياتهم ، وإلى تنوع الأنشطة وتوزيعها في أكثر من مجال " محلى وإقليمي ودولي " وعلى المستوى السياسي والإعلامي والقانوني والجماهيري.

واعتبر حمدونة أن الصمت عن هذه الانتهاكات محلياً وعربياً ودولياً يشجع الحكومة الإسرائيلية  وإدارة مصلحة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى وخاصة المضربين والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية.

انشر عبر