شريط الأخبار

إصابات بالرصاص المعدني خلال مواجهات مع الاحتلال شمال القدس

01:34 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 أصيب عدد من الشبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال المواجهات التي اشتدت حدتها ظهر اليوم الثلاثاء، بين المواطنين وقوات الاحتلال بمحيط الحاجز العسكري 'المعبر' بالقرب من مدخل مخيم قلنديا، تنديدا بجريمة اغتيال الشاب محمود عبد الله عدوان.

وأوضح مراسلنا، أن إضرابا تجاريا عم منطقة قلنديا وضواحي: كفر عقب، والسميراميس، وأم الشرايط شمال القدس المحتلة، حدادا على روح الشهيد، الذي استشهد فجرا برصاص قوات الاحتلال في مخيم قلنديا.

وأضاف أن عددا من الشبان أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، استدعت حالات عدد منهم نقلهم إلى مجمع رام الله الطبي للعلاج، بعد إطلاق قوات الاحتلال القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع بكثافة وبشكل عشوائي في محيط المكان.

من جانبه، قال نائب أمين سر حركة فتح- إقليم القدس رائد اللوزي إن قوات الاحتلال أعدمت الشاب عدوان بدم بارد، حيث أطلقت النار عليه بشكل مباشر، مؤكدا أن الاحتلال ماضٍ في سياسته العدوانية والبشعة بحق مدينة القدس وسكانها.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر الثلاثاء مخيم قلنديا لاعتقال أحد الشبان، ما أدى لاندلاع مواجهات استشهد خلالها الشاب محمود عدوان برصاصة حية في رأسه، وتم اعتقال الشاب مجاهد مازن حمد (26عاما) ونقله إلى جهة مجهولة.

بدوره، زعم جيش الاحتلال أنه قتل فلسطينيا مسلحا وأصاب آخر، بعد إطلاقهما النار وإلقاء العبوات على قوة عسكرية قرب حاجز قلنديا.

وأُعلن في مخيم قلنديا أن تشييع جثمان الشهيد سيكون بعد صلاة عصر اليوم إلى مثواه الأخير بمقبرة المخيم، ويتوقع أن يشارك فيها مئات المواطنين من قلنديا، ومختلف المناطق الفلسطينية.

انشر عبر