شريط الأخبار

مهجة القدس: الأسير نهار السعدي يرفض تناول الفيتامينات والأدوية

11:28 - 16 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسير المضرب عن الطعام منذ 27 يوما على التوالي نهار أحمد عبد الله السعدي (33 عاماً)؛ أنه مستمر في اضرابه المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبه الإنسانية في السماح لعائلته بزيارته وبإنهاء عزله الانفرادي المستمر منذ 18 شهراً على التوالي؛ وذلك بحسب رسالة وصلت مهجة القدس نسخة عنها اليوم.

وأضاف الأسير السعدي القابع في العزل الانفرادي في مشفى الرملة؛ أنه منذ إعلانه الاضراب المفتوح عن الطعام يوم الخميس الموافق20/11/2014م، مازال يرفض الخضوع لأي فحوصات طبية؛ ويرفض تناول الأدوية والعلاج والفيتامينات؛ كإجراء تصعيدي في إضرابه المفتوح عن الطعام، ورد طبيعي على سياسة إدارة مصلحة السجون التي تتظاهر بلامبالاة وعدم اكتراث لتداعيات اضرابه المفتوح عن الطعام.

وأشار السعدي إلى أن إدارة مصلحة السجون رفضت طلباً تقدم به لإحضار أغراضه الشخصية من عزل سجن أيالون؛ بذريعة أنهم سيوفرون له جميع مستلزماته الشخصية؛ مبينا أنه تعرض لمراوغة من قبل ضباط الاستخبارات الصهيونية الذين أخبروه بأن الهيئة القيادية لأسرى الجهاد تطالبه بتعليق اضرابه.

وفي الرسالة التي وصلت مهجة القدس أشار الأسير السعدي أن إدارة مصلحة السجون عرضت عليه تقديم طلب للسماح لوالدته بالزيارة؛ إلا أنه مازال يرفض أية حلول جزئية لمعركته مع الاحتلال؛ موضحا أنه لن يقبل أي حل إلا بحضور المحامي وأمير الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي؛ الذين يساندوه في إضرابات تضامنية منذ تسعة أيام في كافة السجون الصهيونية.

وتوجه الأسير السعدي في رسالته بالشكر الجزيل لأسرى حركة الجهاد الإسلامي الذين يساندوه ويتضامنون معه بأمعائهم الخاوية في كافة السجون الصهيونية معتبرا أن ما يقومون به انتصار بحد ذاته يبعث برسالة للاحتلال الظالم بأن الأسير السعدي ليس وحيدا في إضرابه؛ وقال: "منذ اللحظة الأولى التي أعلنت فيها الاضراب كنت متأكداً من أنكم لن تتركوني وحدي في معركتي ضد إدارة مصلحة السجون؛ بل كما عهدتكم دائما رجال أحرار".

وبين الأسير السعدي إلى أن وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد قاموا بزيارته أمس؛ وأخبروه أنهم سيقومون بزيارات دورية له بصحبة طبيب لمتابعة حالته الصحية، التي تتدهور يوما بعد يوم بسبب مماطلة الاحتلال في الاستجابة لمطالبه الإنسانية.

من جهتها طالبت مؤسسة مهجة القدس جماهير شعبنا المجاهد بضرورة المشاركة في الفعاليات التضامنية والمساندة للأسير المجاهد نهار السعدي، والأسرى المضربين في سجون الاحتلال؛ وعدم ادخار أية وسيلة أو جهد من أجل دعم واسناد الأسرى في سجون الاحتلال.

جدير بالذكر إلى أن الأسير نهار السعدي من سكان مدينة جنين ومن مواليد 30/10/1981؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل بتاريخ 07/09/2003م، وأبرز التهم التي وجهها الاحتلال له هي الانتماء لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتوصيل الاستشهادية المجاهدة هبة دراغمة والتي نفذت عملية استشهادية في مدينة العفولة بتاريخ 19/5/2003م، وأدت لمقتل أربعة صهاينة وإصابة (76) آخرين، وصدر بحقه حكماً بالسجن 4 مؤبدات و20 عاماً؛ ويعد الأسير السعدي أقدم أسير يقبع في العزل الانفرادي؛ ويعد الاضراب الذي يخوضه نهار السعدي هو الثاني في آخر ثلاثة أشهر حيث خاض اضرابا مفتوحا عن الطعام مطلع سبتمبر الماضي وعلقه بعد وعود من إدارة مصلحة السجون بعدم تجديد قرار منعه من الزيارة؛ إلا ان المحكمة الصهيونية المنعقدة بتاريخ 19/11/2014م؛ جددت قرار منعه من الزيارة لمدة ثلاثة أشهر، ليعلن الأسير السعدي إضرابه المفتوح عن الطعام صباح اليوم التالي لقرار المحكمة ومازال مستمرا في اضرابه المفتوح عن الطعام حتى اللحظة.

انشر عبر