شريط الأخبار

الجهاد بالمنطقة الوسطى تنظم ندوة أمنية بعنوان "نحو وعى أمنى حركي"

11:04 - 15 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في "إقليم الوسطى" ندوة أمنية بعنوان "نحو وعي أمنى حركي" لأبناء الحركة في مسجد عمر بن الخطاب بدير البلح وسط قطاع غزة، و ذلك بالتعاون مع اللجنة العامة للتعبئة و التثقيف الحركي و شركة النور للاتصالات و تكنولوجيا المعلومات .

وتخلل الندوة الأمنية عدد من النصائح والإرشادات الهامة التي يجب اتخاذها لتفويت الفرصة على العدو الإسرائيلي في الوغول إلى المجتمع الفلسطيني .

من جانبه حذر المدرب أبو إبراهيم الجحجوح  من المكر الإستخباراتى الإسرائيلي وأهمية الأمن المعلوماتي في الإسلام من ناحية شرعية وعملية.

و أكد الجحجوح فى الشرح بالندوة على أهمية و كيفية الحماية من اختراق الحواسيب الشخصية و طرق حمايتها و الوصول للبيانات .

القيادي بحركة الجهاد الإسلامي ومسؤول إقليم الوسطى "أبو أحمد" أكد أن الأمن الحركي ضرورة مفروضة على الشعوب الواقعة تحت الاحتلال، موضحاً أن المجتمع الفلسطيني بحاجة إلى ثقافة أمنية واعية لمحاربة أساليب المكر الإسرائيلية التي تحاول الوغول إلى مجتمعنا.

وأوضح أبو احمد أن الندوة استهدفت شريحة واسعة من أبناء وأنصار الحركة، مشيراً ان الندوة كانت تحمل مضامين أمنية قيمة.

من جانبه، أكد الأستاذ : زياد تمراز مسؤول ملف التعبئة و التثقيف الحركي في إقليم الوسطى أن هذه الندوة تأتى ضمن سلسة ندوات تقوم بها الحركة لتوعية أبناء الحركة على الوعي الأمني الهادف لتحميه من المخاطر الصهيونية الخبيته .

و أوضح انها تأتى ضمن جيل واعي رباني يعي ما يدور من حوله تحت شعار " المؤمن كيس فطن" .

كم رحب الأستاذ تمراز بالحضور الكرام والمدرب أبو إبراهيم الجحجوح على جهوده المباركة التي يقوم بها في خدمة أبناء الحركة .

و نوه تمراز على أهمية الندوات الأمنية في مجتمعاتنا ككل ولأنصار وعناصر التنظيمات على وجه الخصوص، موضحاً أن الندوة الأمنية ستنقل عبر أمراء الأسر إلى جميع أعضاء الحركة كل في منطقته لتعميم الفائدة الأمنية.

و في ختام الندوة وزع مجموعة من البرامج في اسطوانة CD لحماية الحواسيب الشخصية .

انشر عبر