شريط الأخبار

خلافات داخل الإدارة الأميركية بشأن المسعى الفلسطيني في مجلس الأمن

09:53 - 15 كانون أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قال تقرير لوكالة "أسوشييتيد برس"، اليوم الاثنين، إن كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية لم يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق بشأن السياسة التي يجب على الولايات المتحدة اتباعها حيال المسعى الفلسطيني في مجلس الأمن والمبادرة الفرنسية لبلورة اقتراح بديل.

وخلال لقاء لكبار المسؤولين في البيت الأبيض قال وزير الخارجية، جون كيري، إنه يجب على الولايات المتحدة أن تحاول تأجيل المسعى الفلسطيني والمبادرة الفرنسية إلى ما بعد الانتخابات العامة في "إسرائيل". وقال أيضا إن "العنف المتصاعد في المنطق هو سبب آخر لتأجيل المسعى الفلسطيني في هذا الوقت".

من جهتها أبدت المستشارة للأمن القومي، سوزان رايس، دعما لبدء المفاوضات بين الولايات المتحدة وفرنسا وبناء تحالفات أخرى من أجل رؤية ما إذا كان بالإمكان التوصل إلى حل وسط بشأن اقتراح القرار الذي سيعرض للتصويت عليه.

يشار إلى أن رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو كان قد اجتمع في روما، لمدة 3 ساعات، مع وزير الخارجية الأميركية. وكان من المتوقع أن يطالب نتنياهو الولايات المتحدة باستخدام حق النقض في مجلس الأمن.

وانتهى الاجتماع بين نتنياهو وكيري دون عقد مؤتمر صحفي في نهايته. كما تجدر الإشارة إلى أن الوفد المرافق لكيري ألغى، قبل ساعات معدودة من اللقاء، فعالية التقاط صور مشتركة.

يذكر أن مسؤولين في الإدارة الأميركية كانوا قد صرحوا في الأسابيع الأخيرة بأنهم "يعارضون خطوات من جانب واحد، سواء من قبل "إسرائيل" أو من قبل السلطة الفلسطينية". ومع ذلك فإن الإدارة الأميركية لم توضح بعد موقفها بشأن إجراء التصويت في مجلس الأمن، كما أن مسؤولين أميركيين أبقوا المسألة ضبابية، باعتبار أن الولايات المتحدة سوف تقرر كيف ستصوت بعد فحص نص القرار، الأمر الذي جعل "إسرائيل" تخشى من حصول تغيير في سياسة الولايات المتحدة.

انشر عبر