شريط الأخبار

نتنياهو يهدد السلطة برد في حال انضمت لمحكمة لاهاي وتوجهت لمجلس الامن

09:46 - 15 حزيران / ديسمبر 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

انتهي قبل قليل ، لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري في روما، حيث بحث الطرفين في تنسيق المواقف حيال مشروع القرار الفلسطيني الذي سيقدم لمجلس الأمن والذي يطالب الاعتراف بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي والاعتراف بدولة فلسطينية. وقال نتنياهو " إن محاولات الفلسطينيين وبعض الدول الأوروبية لفرض إملاءات على "إسرائيل" ستضع المنطقة وإسرائيل في حالة خطر ونحن سنعارض تلك المحاولات بكل قوة.

ورفض نتنياهو الإفصاح خلال اللقاء الصحافي في روما ان كان كيري قد تعهد له بان تستخدم الولايات المتحدة حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن ، وأضاف قائلا " ان الأمريكيين على اطلاع جيد للتدهور المحتمل إن تم قبول مشروع القرار الفلسطيني أو أي قرارات أخرى في مجلس الأمن. وأن وزير الخارجية الأمريكي كيري يحاول إفشال كل تلك المحاولات.

وأعرب عن أمله أن ينجح بذلك ، متوقعاً بان تبقي الولايات المتحدة متمسكة بالخط الذي انتهجته منذ عام 47 منذ قرار مجلس الأمن 242 والذي ينص على أن كل حل للصراع يتم تحقيقه فقط عبر المفاوضات. موضحاً أنه لن يتوقع أن يتغير الموقف الأمريكي.

كما أرسل نتنياهو تهديدا للفلسطينيين في حالة تم قبول إحدى مشاريع القرارات أو قبول توجه السلطة الفلسطينية للمحكمة الدولية في لاهاي فسيكون لإسرائيل رداً، دون أن يكشف عن طبيعته.

واعتبر نتنياهو توجهات السلطة الدولية للمؤسسات الدولية بخطوات أحادية الجانب قائلاً :" نحن نحتفظ لأنفسنا حرية العمل لصد تلك التوجهات ، وأنه لا جدوى أن أقول بالتفصيل ماذا سيكون ردنا فلن نقبل بأي إملاءات.

من جانب آخر ، رفض نتنياهو بشدة المبادرة التي طرحها وزير الخارجية الفرنسي لورن فابيوس والذي طرح مشروع قرار يقدم لمجلس الأمن لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي خلال عامين قائلاً :إن تلك المبادرة سلبية لن تحقق السلم بل ستأتي بنتائج عكسية ولتدهور الوضع.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبيل اجتماعه بوزير الخارجية الامريكي جون كيري في روما "أتوقع من الولايات المتحدة ان تستخدم حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي.

انشر عبر