شريط الأخبار

الاحتلال ينقل الاسير حسن سلامه للتأثير على أى خطوات نضالية قادمة

07:21 - 15 تموز / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر مركز أسرى فلسطين للدراسات نقل الأسير القائد حسن سلامه عضو الهيئة القيادية العليا للأسرى من سجن نفحة إلى سجن ايشل، محاولة  للتأثير على أي خطوات نضالية قد يقدم عليها الأسرى خلال الأيام القادمة .

وقال رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الاسرى كانوا قد قروا فى بداية الشهر الحالي بدء برنامج نضالي تصعيدي ضد إدارة السجون احتجاجا على ظرفهم القاسية والعقوبات التي فرضت عليهم منذ  شهر حزيران الماضي ولا زالت مستمرة ، وبعد طلب من قبل الإدارة بتأجيل الخطوات التصعيدية  وإعطاء فرصة لدراسة مطالبهم ، قرر الأسرى تأجيل الفعاليات لمدة عشرة أيام .

وأضاف الأشقر بأنه من المقرر أن ترد إدارة السجن على الأسرى بخصوص رفع العقوبات عنهم، خلال اجتماع جرى مساء اليوم بين إدارة سجن ريمون وقيادة الأسرى ، لم تعرف نتائجه حتى اللحظة ، وكلن قيام الاحتلال بنقل الأسير حسن سلامه، وكذلك نقل الأسير معمر الشحروري ممثل اسرى ايشل إلى سجن نفحة ، يفهم منه عدم تجاوب الاحتلال مع مطالب الأسرى ، وبالتالي فان الأوضاع في السجون مقبلة على تصعيد واسع ، وحاول الاحتلال التأثير عليه من خلال نقل قيادة الأسرى .

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال وبعد حادثة اختفاء ومقتل مستوطنيه الثلاثة في الخليل، فرض سلسلة من العقوبات التعسفية على الأسرى تتمثل في اقتصار زيارة الأهل على مرة واحدة كل شهرين، إضافة إلى حرمان عدد كبير من الأسرى بشكل كامل، و تخفيض المبلغ المسموح بدخوله للكنتين بدل من 1000 شيكل شهري إلى 400 شيكل، وتقليص الخروج لساحة الفوره ساعة في الصباح وساعة في المساء بدل من ساعتين في كل مرة  في اليوم بالإضافة إلى تركيب جهاز للتفتيش على مدخل الساحة، وقف إدخال الصحف، و وقف معظم القنوات التلفزيونية ، وفرض التفتيش عند الخروج إلى الفورة ، وتصعيد عقوبة العزل الانفرادي للأسرى،  الأمر الذي فاقم معاناة الاسرى بشكل كبير .

دعا مركز أسرى فلسطين كافة أبناء شعبنا ومؤسساته الرسمية والشعبية ضرورة مسانده ودعم الأسرى في سجون الاحتلال فى حال بدأوا فى خطواتهم  النضالية  ودعا المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية التدخل العاجل لحماية الأسرى، وتدارك الاوضاع قبل ان تنفجر ويحدث لا ما تحمد عقباه

انشر عبر