شريط الأخبار

الهيئة الوطنية: خطة سيري تشرعن الحصار و لا تلبي طموحات شعبنا

06:10 - 15 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

جددت الهيئة الوطنية لكسر الحصار وإعادة الإعمار رفضها القاطع لخطة المبعوث الأممي "روبرت سيري" لإعادة الإعمار، مبينةً أنها لا تلبي طموحات الشعب ومبينة على أساس شرعنة الحصار، ورفع مسئولية الاحتلال تجاه قطاع غزة.

ودعت الهيئة في بيان صحفي الاثنين، الأمم المتحدة إلى ضرورة الوقوف بشكل واضح إزاء استمرار المعاناة الإنسانية في غزة، وأن تمارس ضغط حقيقي على الاحتلال لفتح المعابر ورفع الحصار مرة واحدة وللأبد.

وحمّلت السلطة الفلسطينية وحكومة الوفاق الوطني المسئولية الكاملة عن معاناة شعبنا، واستمرار الحصار الظالم عليه لأنها وقعت على خطة "سيري" المذلة التي تتجاهل المعاناة اليومية لسكان القطاع، موضحةً أن المصالحة لا تعني بالمطلق أن يصبح القطاع رهينة المزاج السياسي لعباس وحكومته.

وشددت الهيئة على أن استمرار الضغط على سكان غزة ستكون له انعكاسات خطيرة على كل المحاصرين، ولن يطول الصمت أمام هذا الواقع ولن يسمح لأحد بممارسة سياسة الموت البطيء ضدهم.

ودعت الجانب المصري فتح معبر رفح وإنهاء معاناة المسافرين، ووقف حالة الإذلال المتواصل وحملة الأكاذيب والتحريض التي يواصلها الإعلام، قائلةً: "فشعبنا ضاق ذرعاً بهذه السياسة المصرية التي لا تعكس أي شعور إنساني أو أخوي تجاه القطاع المحاصر، وكنا نتمنى أن تكون مصر عاملاً مساهماً في رفع الحصار بدلاً من المشاركة في تشديده".

انشر عبر