شريط الأخبار

مقتل مسؤول يمني بتفجير سيارته في مأرب والحوثيون يقيلون محافظ الحديدة

01:38 - 15 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

لقي سالم غضينة، أمين عام المجلس المحلي بمديرية مجزر في محافظة مأرب، مصرعه الأحد 14 ديسمبر/كانون الأول، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة في محافظة مأرب، شرقي اليمن.

وقال مصدر أمني إن غضينة قتل وأصيب إثنان من مرافقيه، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارته.

ولم يذكر المسؤول الأمني الجهة التي تقف وراء التفجير الذي وقع في المنطقة التي تربط محافظات مأرب وصنعاء والجوف ويسيطر عليها الحوثيين منذ أشهر.

ويشغل سالم غضينة إلى جانب منصبه كرئيس للمجلس المحلي بمديرية مجزر، منصب رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

ودان حزب المؤتمر الشعبي العام جريمة اغتيال سالم غضينه، معتبراً إياها عملاً إرهابياً جباناً.

وفي سياق آخر، قتل صباح الأحد 14 ديسمبر/كانون الأول في مدينة الحوطة بمحافظة لحج جنوب العاصمة صنعاء العقيد عبد الباسط حيدرة الذي يعمل في جهاز الاستخبارات في المحافظة.

واغتيل حيدرة بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين يستقلان دراجة نارية بينما كان بالقرب من منزله وسط المدينة ثم لاذا بالفرار.

وفي محافظ الحديدة، غربي اليمن، أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية الأحد 14 ديسمبر/كانون الأول إقالة المحافظ صخر الوجيه من منصبه، بحسب مسؤول محلي، ليصبح ثاني محافظ تقيله الجماعة من منصبه خلال أسابيع.

وكلفت جماعة الحوثي حسن الهيج، بالقيام بأعمال المحافظ، بدلا من صخر الوجيه الذي عين بقرار جمهوري.

ووقع 14 مندوباً من أصل 26 مديرية بالحديدة، على إقالة صخر الوجيه الذي رفض توجيهات ومطالب للحوثيين حسب تصريح لمسؤول محلي.

انشر عبر