شريط الأخبار

عباس يستبعد وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال

10:27 - 14 حزيران / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

ذكر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في مستهل اجتماع القيادة الذي يعقد في هذه الأثناء في رام الله، القضايا المطروحة على طاولة البحث، وأبرزها التقدم بمشروع القرار الفلسطيني لمجلس الأمن غير أنه لم يـأت على ذكر وقف التنسيق الأمني.

قال  عباس في الاجتماع المنعقد في مقر الرئاسة في رام الله إن القضايا المطروحة على جدول أعمال القيادة لمناقشتها، هي الذهاب لمجلس الأمن الدولي، واجتماع الأطراف السامية المتعاقدة في جنيف، والطلب للأمم المتحدة لحماية الفلسطينيين، والطلب من السكرتير العام للأمم المتحدة لتشكيل لجنة للتحقيق في اغتيال الوزير زياد أبو عين، وهو طلب جديد، وموضوع المصالحة وإعادة الإعمار، ثم المقاومة الشعبية السلمية المزدهرة، والانضمام للمؤسسات والمواثيق، وتحديد العلاقة الفلسطينية الإسرائيلية بما يشمل دعوة سلطة الاحتلال لتحمل مسؤولياتها، ووقف التنسيق الأمني.

 وشدد عباس على  إن هم القيادة الأكبر هو إعادة إعمار قطاع غزة.  وقال إن 'إعادة الإعمار نحن من يحرص عليها، ونحن دعونا إلى المؤتمر (إعادة الإعمار) الذي كان من المفترض أن يكون في النرويج وأصرينا على أن يكون في القاهرة وكان عرسا فلسطينيا'.

انشر عبر