شريط الأخبار

خبير اقتصادي: ثلاثة أسباب لانخفاض الدولار الذي سيعاود الارتفاع مجدداً

05:23 - 14 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الخبير الاقتصادي أمين أبو عيشة، أن انخفاض الدولار مقابل الشيكل أمر طبيعي فارتفاع الدولار يتخذ منحنى تدريجي رغم الانخفاض الذي أصابه فكل التوقعات المالية الأجنبية تُشير إلى أن الدولار سيتجاوز الـ4.1 لكن ذلك سيعتمد على جلسة يوم 17 و18 في البنك المركزي الأمريكي.

وأوضح أبو عيشة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن البنك المركزي الأمريكي سيقرر في جلسة 17 و18 الشهر إما تثبيت سعر الفائدة وهي (0.25%) أو زيادة الفائدة لتصل إلى (0.50%).

وقال أبو عيشة أن الجلسة الأمريكية إذا قررت تثبيت سعر الفائدة فإن سعر الدولار سيشهد انخفاض مقابل العملات الأجنبية وعلى رأسها الشيكل، أما إذا قرر زيادة الفائدة فإن الدولار سيرتفع مقابل الشيكل وسيتجاوز حاجز الـ4.1 لكن في مواعيد محددة".

وأضاف أن البنك المركزي الأمريكي سيحدد في كلتا الحالتين التوقيت إما في الربع الأول من 2015 أو النصف الأول عام 2015 أو في النصف الأخير من عام2015".

وفيما يتعلق بانخفاض الدولار مقابل الشيكل في هذا التوقيت قال الخبير الاقتصادي:" هناك ثلاثة أسباب أدت لانخفاض الدولار مقابل الشيكل وهي ظهور مؤشرات مالية تفيد بأن الاقتصاد الألماني في أفضل حالاته منذ سنوات خصوصاً بما يتعلق بالميزان التجاري، حيث توقع الاقتصاديون بأن يكون الفائض 18 مليار يورو لكن البيانات أظهرت بأن الفائض بلغ 20.2 مليار يورو".

وتابع قوله: "إن تأخير سياسة التسير الكمي في البنك المركزي الأمريكي كانت سبب من أسباب انخفاض الدولار مقابل العملات الأجنبية"، والتي كان من المفترض بموجبها ضخ مليارات المليارات من اليورو لتصحيح الأوضاع الاقتصادية السيئة في المنطقة، أما السبب الثالث الذي أدى لانخفاض الدولار هي جني الأرباح".

ونصح الخبير الاقتصادي، المستثمرين بترقب نتائج اجتماعات البنك المركزي الأمريكي في 17 و18 الشهر لمعرفة التوقعات بشكل أوضح.

انشر عبر