شريط الأخبار

حذر من انفجار جديد.. أبو عبيدة: تحرير الأسرى بات أقرب من أي وقت مضى

01:38 - 14 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

حذر الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، من تمادي قادة الاحتلال الإسرائيلي في بإعاقة الإعمار لآن ذلك التمادي سيسبب انفجار جديدة في القطاع سيتحمل تبعاته المجتمع الصهيوني وقادته.

وقال أبو عبيدة في كلمة للقسام في ذكرى الانطلاقة الـ27 لحركة حماس: "غزة سكنت قلوب كل المخلصين في العالم وأصبحت بوصلة الكرامة ونموذج البطولة التي يحتذى به في كل المعمورة".

وأضاف، إن سلاح القسام لن يغمد حتى يدخل المجاهدون باحات المسجد الأقصى المبارك محررين"، مؤكداً أن الوحدات القسامي التي تشارك اليوم في العرض العسكري هي وحدة المدفعية ووحدة البحرية ووحدة النخبة ووحدة الأنفاق والقنص والدروع والمشاة والدفاع الجوي ليست أسماء ومسميات إنما هي التي كسرت أنف وكبرياء العدو الصهيوني ومرغت رؤوسهم في البر والبحر".

واستعرض أبو عبيدة حديثه عن نشأة حركة حماس وكتائب القسام في منتصف الثمانينات ومرحلة الإعداد والبناء حتى وصلت كتائب القسام إلى صناعة الصواريخ والطائرات التي أذاقت العدو دروساً كثيرة"، مشدداً على أن القسام لا يعرف اليأس ولا المستحيل.

وأشار إلى استدعاء سجل حركة حماس التاريخي مدعاة للشرف والعزة والكرامة فيكفي ذوي الشهداء تسجيل أبنائهم في لوحة مشرفة ومشرقة من الإعداد والتصنيع لآلام العدو الصهيوني، فالقسام أسس بنيانه على تقوى الله عز وجل ونظافة سلاحه الطاهر.

وقدم أبو عبيدة شكره الجزيل لجمهورية إيران الإسلامية على دعمها الكبير للقسام في التصنيع والإعداد والتطوير حتى وصل القسام إلى صناعة طائرات سجيل، كما قدم شكره إلى دولة قطر وتركيا لدعمهما للمقاومة الفلسطينية

من الفرقان إلى السجيل إلى العصف المأكول كان التطور واضح للعدو والصديق كل معركة تشهد تطور عن سابقتها وفي كل مرحلة يخرج القسام وسيخرج من جعبته المزيد ..

شكر لمن سخره الله ليساهم في جماعات ودول وعلى رأسهم جمهورة إيران ... السلاح وأمدتنا بالمقاومة والسلاح والصواريخ جولات وصولات دعمتنا بالصواريخ حطمت أسطورة المركفاه الصهيونية.

وفيما يتعلق بالأسرى قال أبو عبيدة: "لقد عاهدنا الله عز وجل أن بأن تكون حريتكم مسألة وقت فقط، وإن اليوم الذي سترون فيه الحرية بات أقرب من أي وقت أمضى فلا توهموا أنفسكم بالأرقام والأعداد والأحياء والأموات فقط اثبتوا في معركة التحدي والصمود ضد السجان الصهيوني وأدعوا للمجاهدين".

كما وجه أبو عبيدة رسالة للعدو الصهيوني قال فيها: "سجلوا ما شئتم من أحكام بالسنين والمؤبدات بحق أسرانا الأبطال وخاصة الذين حرروا في صفقة وفاء الأحرار فإن استطعتم تحديد الأحكام فلن تحددوا تاريخ حريتهم".

وقال أبو عبيدة: "لقد صادق الكنيست الصهيوني على قرار مضحك يمنع الإفراج عن الأسرى، في إطار المزاودات الحزبية الداخلية، ظناً منهم أن هذا القرار سيكون أكثر من مجرد حبر على ورق، بل إنه عندنا لا يساوي حتى الحبر الذي كتب به.

وأشار إلى أن كتائب القسام تنصحكم بأن تبحثوا لأنفسكم من الآن عن مخرج مقبول يحفظ ماء وجوهكم من هذا القرار البائس، وإلا فإننا نعدكم أن نفس الأيدي التي صوتت لصالحه هي التي ستعود وتصوّت لنقضه.

انشر عبر