شريط الأخبار

تدهور الحالة الصحية لأسيرين من قطاع غزة

10:58 - 14 كانون أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


أفاد نادي الأسير اليوم الأحد، بأن أسيرين من قطاع غزة يشهدان تدهورا مستمرا في صحتهما، نتيجة إصابتهما بأمراض مزمنة بعد اعتقالهما، جراء ما يتعرضان له من إهمال طبي متعمد، من قبل إدارة سجن 'ريمون'.

 

ونقلت محامية نادي الأسير إثر زيارتها للأسيرين، بأن الأسير شادي سمير حلاوة (34 عاما)، من مخيم جباليا في غزة، قد أصيب بعد اعتقاله بفيروس الكبد الوبائي ولا يقدّم له أي علاج، بالإضافة إلى مشاكل في الأعصاب، ولا يتلقى سوى المهدئات، كما يعاني من آلام في الحنجرة تسبب له ضيقا في التنفس.

 

وأضاف الأسير حلاوة 'أن الاحتلال لم يسمح لذويه بزيارته منذ اعتقاله إلا مرتين، تمكّن فيهما والداه فقط من زيارته، علما أنه حلاوة معتقل منذ تسع سنوات ومحكوم بالسجن المؤبد لأربع مرات، بالإضافة إلى (40 عاما).

 

أما الأسير زامل أبو شلوف (35 عاما) من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، فلا يزال يعاني من التوقف المستمر والمتكرر لجهاز تنظيم نبضات القلب الذي يحمله في صدره، إضافة إلى الهبوط في قوة الدم وفي وزنه.

 

ولفت الأسير أبو شلوف إلى أنه يعاني أيضا من مشاكل عديدة في عضلات الجسم والغدد، ومن خمول وإرهاق دائمين، وهو لا يقوى على المشي بسبب مشاكل في الأعصاب، مبينا أن جميع المشاكل الصحية التي يعاني منها تكونت لديه جراء ظروف التحقيق القاسية التي تعرّض لها في بداية اعتقاله عام 2008.

 

يذكر أن الأسير أبو شلوف محكوم بالسجن لـ(15 عاما)، ويقبع في سجن 'ايشل'.

انشر عبر