شريط الأخبار

معركة الأمعاء الخاوية من جديد ؟.. بقلم محمد عطاالله

11:34 - 13 تموز / ديسمبر 2014

يخوض أكثر من سبعين أسيراً في سجون الاحتلال معركة الأمعاء الخاوية تضامناً مع الأسير المناضل نهار السعدي الموجود في العزل الانفرادي منذ عام ونصف ، هذا الاضراب يخوضه الأسير نهار منذ عشرين يوماً مطالباً باخراحه من العزل والمستمر منذ عام ونصف ، هذه الخطوة سبقها تحذير لمصلحة السجون الصهيونية من مغبة الاستمرار في عزل السعدي لكن هذا التحذير قوبل بالرفض بل وبالاستمرار في عزل مزيد من الأسرى الأبطال حتى وصل عددهم حتى اللحظة  خمس وعشرين أسيراً ، ان دخول أكثر من سبعين اسيراً هذا الاضراب تضامناً مع الاسير السعدى جلهم من الجهاد الإسلامي يؤكد مدى تماسك وقوة الحركة الاسيرة وتعد هذه الخطوة  أولية في انتظار انضمام أسرى جدد من باقي الفصائل الفلسطينية لهذا الاضراب. ان معركة الامعاء الخاوية هي سلاح الاسرى الوحيد الذى يدافعون فيه عن انفسهم من بطش السجان وجبروته وتصعيده الممنهج والمدروس ، مأساة الاسير نهار السعدي والمحكوم بأربع مؤبدات و20عام  ليست الوحيدة بل هناك اكثر من 600 أسير في سجن عوفر الاسرائيلي يتعرضون لتفتيشات متواصلة ومهينة بالإضافة الى عمليات قمع ومداهمة شبه يومية ، ويعتبر تجديد الاعتقال الاداري للقائد الفلسطينى خضر عدنان آخر حالات التعسف للأسرى حيث كان الاسير عدنان مع موعد مع الحرية يوم الخميس 11 كانون أول  الا ان قوات الاحتلال رفضت الافراج عنه وجددت له الاعتقال الاداري  ، ان أسرانا الابطال يتعرضون لشتى أنواع العذاب الأمر الذي يتطلب وقفات مساندة من قبل المواطنين على المستوى الشعبى وعلى المستوى القانوني من قبل الحقوقيين والقانونيين فكل ما يطالب به الاسرى حقوق طبيعية اقرتها كافة المواثيق الدولة.

انشر عبر