شريط الأخبار

"اسرائيل" تدين تنظيم سويسرا مؤتمرا حول الاراضي الفلسطينية

09:31 - 12 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أدانت "إسرائيل" الجمعة قرار سويسرا تنظيم مؤتمر في كانون الاول/ديسمبر في جنيف حول احترام القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية، معتبرة انه انحراف عن مبدأ حيادها.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية ايمانويل نحشون في بيان ان "سويسرا مؤتمنة على معاهدات جنيف، وهي وظيفة تقنية تنطوي على جمع وتسجيل المعلومات ذات الصلة بالمعاهدات وتلزمها بالعمل بشكل حيادي وغير مسيس".

وترمي معاهدات جنيف إلى حماية الأفراد الذين لا يشاركون في عمليات مسلحة في أثناء النزاعات.

وأضاف ان "قرار الحكومة السويسرية يثير الشكوك الكبيرة ازاء تعلقها بهذه المبادئ (الحيادية) لان سويسرا بذلك تدعم تسييس معاهدات جنيف بشكل خاص وقوانين الحرب بشكل عام".

كما ادان "مناورة سياسية هدفها الوحيد هو استغلال معاهدات جنيف من اجل التهجم على اسرائيل".

وأعلنت سويسرا الخميس عن تنظيم هذا المؤتمر بصفتها الدولة المؤتمنة على معاهدات جنيف.

وصرح رئيس الاتحاد السويسري ديدييه بوركهالتر "لن يكون هناك قدح لاسرائيل من طرفنا".

ويرمي المؤتمر المقرر عقده في 17 كانون الاول/ديسمبر الى إعادة التأكيد على القانون الدولي الإنساني القابل للتطبيق في الأراضي الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية.

بطلب من الفلسطينيين، اوكلت الجمعية العامة للامم المتحدة سويسرا عام 2009 اجراء مشاورات استعدادا لمؤتمر، بصفتها مؤتمنة على معاهدة جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين في زمن الحرب.

وباتت فلسطين عضوا في معاهدات جنيف الأربع وفي البروتوكول الإضافي الغول في نيسان/ابريل الفائت.

وأضاف نحشون "هذه المبادرة شائنة بشكل خاص من منطلق ان المؤتمرين الوحيدين المعقودين حتى الان خصصا للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني، فيما يشهد العالم نزاعات كثيرة أخرى.

انشر عبر