شريط الأخبار

عشرات الإصابات في مسيرات الضفة

04:06 - 12 كانون أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أصيب العشرات من المواطنين بالاختناق الشديد والأعيرة المطاطية اليوم الجمعة في مسيرات الضفة الغربية المناوئة لجدار الفصل العنصري والاستيطان وتنديداً باغتيال الشهيد الوزير زياد أبو عين.

وقد قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين المشاركين في المسيرات الأسبوعية بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني.

حيث أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة النبي صالح الاسبوعية المناوئة للاستيطان والتي انطلقت اليوم الجمعة بعنوان (شهيدنا وزير ووزيرنا شهيد) وذلك وفاء للوزير الشهيد زياد ابو عين.

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال أطلقوا الاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى وصولهم للحاجز المقام على مدخل القرية قبالة الاراضي التي استولى عليها الاحتلال، ما ادى الى اصابة العشرات بالاختناق.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بالاحتلال والاستيطان وهتافات للشهداء والاسرى والمقاومة.

وفي مسيرة بلعين الأسبوعية أصيب مواطنان بجروح والعشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم الغاز السام، خلال قمع الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، شمال غرب محافظة رام الله والبيرة.

وانطلقت المسيرة الأسبوعية عقب انتهاء صلاة الجمعة، تنديدا بجريمة اغتيال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير زياد أبو عين.

وعند اقتراب المسيرة من منطقة إقامة الجدار تصدى لها جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الصوت والغاز السام، والعيارات المعدنية، ما أدى إلى إصابة شاب بقنبلة غازية بالرأس، وآخر بقنبلة غازية بالساق، بالإضافة إلى العشرات من المواطنين والمتضامنين ونشطاء السلام الإسرائيليين بحالات الاختناق الشديد.

بينما في مسيرة نعلين أصيب مواطن بجروح طفيفة والعشرات بحالات اختناق متفاوتة خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية.

وقد قمعت قوات الاحتلال المسيرة التي انطلقت لإدانة جريمة اغتيال الوزير زياد أبو عين ولإدانة الاستيطان ورفض إقامة الجدار، وتحديدا قرب المركز الطبي بالجهة الجنوبية من البلدة، حيث أصيب أحد المواطنين بعيار معدني بالفخذ، بالإضافة إلى عشرات المشاركين من بينهم عدد من المتضامنين الأجانب، ونشطاء السلام الإسرائيليين.

انشر عبر