شريط الأخبار

تعهد بنقل المعركة مع العدو إلى الضفة والقدس..

البردويل: لن نترك الموظفين دون راتب

02:49 - 12 حزيران / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة "حماس" الدكتور صلاح البردويل، أن حركته ستعمل بكل ما أوتيت من قوة لكسر الحصار وإعادة الاعمار ولن تترك الموظفين دون رواتب.

وقال البردويل خلال مسيرة حاشدة في الذكر السابعة والعشرين لانطلاقة الحركة بمخيم النصيرات ظهر الجمعة،:" إننا سنرفع أصواتنا عاليةً وسنفعل كل ما يمكن فعله، وسنجرب كل الخيارات حتى يفك الحصار ويعاد الإعمار وأن نبنى بيوت ومستقبل من تضرروا بفعل دمار الاحتلال.

وأضاف:" نقول وبكل وضوح لسنا في أزمة أو مأزق ولسنا بحاجة إلى أحد ونحن أقوياء بوعد الله لنا بانتزاع ثوابتنا وحقوقنا وتحرير تراب فلسطين".

وشدد البردويل على أن حماس لن تتخلى أبداً عن المقاومة ودعمها بالمال والسلاح وبكل الإبداعات التي تفاجئ العدو، مضيفاً:" إذا فكر العدو أن يغزونا مرة ً أخرى سيجد مفاجآت لم يراها وسنبقى أقوياء لأننا نمتلك جيشاً وسلاحاً".

وتعهد بأن تنقل الحركة المقاومة إلى الضفة المحتلة وإلى القدس وستكونان شرارة انتفاضة جديدة، ولن تبقيها ساكنة تحت يد التنسيق الأمني الذي يجب أن ينتهي، وفق قوله.

وأشار البردويل إلى أن حماس نجحت في بث روح القضية في نفوس أبناء الشعب رغم استخدام الاحتلال كل أنواع القوة والدمار وبتعاون عربي ودولي ومحلي، مبيناً أنها عزلت الاحتلال وشوهت صورته أمام العالم رغم تكالب الصديق قبل العدو عليها ومحاولة توجيه طعنة لها.

وتابع:" لن تمل الحركة في توحيد أبناء شعبنا على الثوابت ولن تتركه يتنازل ولن تطلب منه يوماً التنازل .. و لدينا كل الإصرار على تحرير فلسطين وكل فلسطين".

ونوه إلى أن الأمة العربية هي دخر حماس الاستراتيجي مهما فعلت ضدنا، داعياً إياها إلى فك الطوق والحصار عن أهالي غزة.

وهذا ووجه البردويل التحية إلى أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده في اللجوء والشتات، وكذلك الشهداء الأبرار من القادة ومؤسسي القسام الذين قضوا في طريق الحرية والتحرير.

انشر عبر