شريط الأخبار

عائلة الجندي قاتل "أبو عين" تخشى على حياته

11:14 - 12 حزيران / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعربت عائلة الجندي "الإسرائيلي"، الذي وثقت وسائل الاعلام صورة محاولته خنق رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، الوزير زياد أبو عين، عن خشيتها على حياته.

وقال والد الجدي للقناة الإسرائيلية الثانية :"إن العائلة تعيش أوقات عصيبة بعد انتشار صور ابنها وهو يحاول خنق الشهيد أبو عين شمالي رام الله، زاعماً أن 'ابنه قام بأداء واجبه الوطني وانه قام بالدفاع عن نفسه'.

وأضاف انه يتوقع من "إسرائيل" أن تحمي ابنه مثلما هو يدافع عن عنها. وتابع أنه 'تحولت حياتنا لجحيم منذ أن نشرت صور ابننا في وسائل الإعلام فالكل قام بتشخيص هويته ولا نعرف ما الذي سيحصل معه وبقينا طوال الوقت إلى جانبه ولم نفارقه ولا نعلم ما تخفيه لنا الأيام، هذه قصة كبيرة وليست أمرا بسيطاً وقد دخل ابننا إلى وسط هذه المعضلة'.

ووفقا للوالد فإن ابنه يخدم في جيش الاحتلال خدمة ذات معنى وليس لمجرد أنه يريد الحصول على عمل.

بدورها تحدثت والدة الجندي، وادّعت أن ابنها اضطر لأداء واجبه بعد أن قام بعض الشبان بتعليق أعلام فلسطين على الجيب، ونزل من الجيب دون خوذة ولكن أحداً ما حاول ضربه بعصا وقاموا بدفعه مع ضابط آخر ما اضطره للقيام بذلك.

انشر عبر