شريط الأخبار

الكونغرس الأمريكي يقر ميزانية بقيمة 1.1 تريليون دولار للعام 2015

09:27 - 12 حزيران / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

وافق مجلس النواب الأمريكي مساء الخميس، على مشروع قانون للإنفاق بقيمة 1.1 تريليون دولار، لتمويل معظم الوكالات الاتحادية، حتى نهاية السنة المالية الحالية في الثلاثين من تشرين أول\سبتمبر 2015 .

ووافق المجلس بأغلبية 219 صوتا، ضد 206 أصوات في اقتراع على المشروع الذي سيمول وزارة الأمن الداخلي حتى نهاية شباط فقط، لإعطاء الجمهوريين فرصة أوائل العام المقبل لمحاولة وقف إصلاحات الهجرة التي اقترحها الرئيس باراك أوباما.

وما زال المشروع يحتاج إلى موافقة مجلس الشيوخ، قبل إرساله إلى أوباما لتوقيعه ليصبح قانونا.

وقال مساعد لزعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب، إن من المرجح أن يوافق المجلس في وقت لاحق على مشروع قانون منفصل لتمويل الحكومة الاتحادية لمدة يومين.

وهذا المشروع ضروري لإعطاء مجلس الشيوخ، فسحة من الوقت لإقرار مشروع قانون الإنفاق البالغ 1.1 تريليون دولار، وتفادي توقف الحكومة عن العمل، وهو موعد انقضاء التمويل الحالي.

وكانت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي اتخذت أول خطوة نحو التفويض بحرب أمريكية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبعد التصويت، الذي تم بموافقة 10 أصوات مقابل رفض 8 ، حيث أحيل هذا الإجراء إلى مجلس الشيوخ بكامل هيئته للنظر فيه.

وسيحل ذلك محل اعتماد أوباما حتى الآن على تفويض حرب تم تمريره في عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش للقيام بعمل عسكري بعد هجمات 11 أيلول/سبتمبر في عام 2001.

وقال رئيس اللجنة السيناتور روبرت مينينديز إن هذا الإجراء يوفر تفويضا لمدة تصل إلى ثلاث سنوات ويحد من مشاركة قوات الجيش الأمريكي في قتال على الأرض "إلا في ظروف معينة".

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ارنست، في وقت سابق، أن الميزانية الأمريكية لعام 2015 ستركز على التصدي لتنظيم داعش في سوريا والعراق وفيروس ايبولا في غرب افريقيا.

ونقل راديو "سوا" الأمريكي عن ارنست قوله، في مؤتمر صحفي، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيوقع مشروع قانون ميزانية عام 2015 والتي تقدر بـ1.1 تريليون دولار فور نجاحها في تخطي تصويت الكونجرس الأمريكي.

وقال إن الميزانية، التي بات يهاجمها الديمقراطيون بسبب فرضها رقابة اضافية على القطاع البنكي، ستضع عددا من الأوليات المهمة مثل التصدي لفيروس ايبولا ومحاربة تنظيم داعش، فضلا عن العديد من أولويات ادارة اوباما في الداخل الامريكي.

وأشار إلى أن الرئيس أوباما سبق وطلب في أكثر من مناسبة من الكونجرس تمويلات اضافية للحرب على داعش وتعزيز الجهود الأمريكية في مكافحة فيروس ايبولا في غرب افريقيا.

ودعا ارنست الكونجرس الامريكي للتصويت لصالح الميزانية، على الرغم من اختلاف وجهات النظر حول بعض البنود لافتا إلى أن أوباما يفضل عدم خلق رياح مضادة للاقتصاد اذا ما تم رفض الميزانية.

انشر عبر