شريط الأخبار

المالكي يجتمع بشكل طارئ بالسلك الدبلوماسي المعتمد لدى فلسطين

04:22 - 11 حزيران / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أطلع وزير الخارجية رياض المالكي، اليوم الخميس، أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى دولة فلسطين، على تطورات الأوضاع بعد قيام الاحتلال باغتيال الوزير زياد أبو عين رئيس هيئة مكافحة الجدار والاستيطان.

وعقد الاجتماع في مقر وزارة الخارجية، حيث وضع المالكي الحضور في آخر التطورات السياسية في الأرض المحتلة، بعد جريمة الاغتيال بحق الوزير ابو عين اثناء مشاركته في فعالية بتشجير الأرض المصادرة من قبل سلطات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، رغم وجود قرار بإزالة هذه البؤرة الاستيطانية العشوائية منذ عام 2012.

وطالب المالكي أعضاء السلك الدبلوماسي بضرورة دعوة دولهم لاتخاذ الاجراءات الفاعلة ردا على جريمة الاغتيال، وعدم الاكتفاء بالإدانة والاستنكار لوقف الوضع الخطير في الارض المحتلة جراء استمرار الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق أبناء شعبنا وقيادته وممتلكاته والمتمثلة بسياسة الاستيطان، وبمصادرة الأراضي والاعتداء على الممتلكات والمقدسات الاسلامية والمسيحية.

جدد دعوته للمجتمع الدولي والمؤسسات الدولية والحقوقية لإجراء تحقيق دولي في هذه الجريمة النكراء التي تمت أمام أعين العالم، مشددا على إصرار القيادة الفلسطينية على محاسبة اسرائيل على جرائمها بحق ابناء شعبنا.

ووضع المالكي أعضاء السلك الدبلوماسي بمجريات التقرير الطبي الذي خرج بمشاركة المملكة الأردنية الهاشمية ووجود أطباء إسرائيليين، وهو ما ينفي ادعاءات سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

كما أشار المالكي إلى أن القيادة الفلسطينية مستمرة في انعقاد دائم بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، للنظر في كافة الإجراءات والقرارات التي ستتخذها للرد على هذه الجريمة النكراء، وكذلك اتخاذ القرارات الحاسمة في مختلف القضايا ذات الصلة بالتوجهات الفلسطينية في مجلس الأمن والمحافل الدولية، لإنهاء الاحتلال بكافة أشكاله وإنهاء معاناة شعبنا.

انشر عبر