شريط الأخبار

في أعقاب تشييع جثمان الوزير زياد أو عين

إصابة فلسطيني بالرصاص وآخرين اختناقا بالغاز في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

04:07 - 11 تشرين أول / ديسمبر 2014

رام الله - وكالات - فلسطين اليوم

أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الحي، وعشرات آخرون بحالات اختناق بالغاز، خلال مواجهات اندلعت اليوم الخميس، مع الجيش الإسرائيلي، في مواقع متفرقة بالضفة الغربية، عقب تشييع جثمان الوزير زياد أبو عين، بحسب شهود عيان، ومسعفين فلسطينيين.

وأفاد شهود العيان، أن مواجهات اندلعت ظهر اليوم، بين عشرات الشبان وقوة عسكرية إسرائيلية، في قرية النبي صالح (غرب رام الله)، أطلق خلالها الجيش قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص، والعشرات بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً.

في هذه الأثناء، قال مسعفون لوكالة الأناضول، إنهم نقلوا شاباً من البلدة، "أصيب برصاص حي متفجر (توتو) في الرجل، إلى مجمع رام الله الطبي الحكومي".

وفي البيرة شرقي رام الله، اندلعت مواجهات مع قوة من الجيش، بالقرب من نقطة عسكرية بجوار مستوطنة "بسغوت"، حيث أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز، بحسب شهود العيان.

وفي الخليل جنوبي الضفة، اندلعت مواجهات متفرقة، بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي، أسفرت عن إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق بالغاز، تمت معالجتهم ميدانياً.

وجاءت هذه المواجهات، في أعقاب تشيع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم، جثمان الوزير زياد أبو عين رئيس هيئة "مقاومة الجدار والاستيطان" في منظمة التحرير الفلسطينية.

وتوفي أبو عين، أمس الأربعاء، أثناء مشاركته في فعالية غرس أشجار مختلفة في أراضي بلدة ترمسعيا، قرب رام الله، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، حيث أظهرت الصور التي التقطتها عدسة الأناضول، ووسائل إعلام أخرى، اعتداء جندي إسرائيلي عليه، إذ كان الجندي يحكم قبضة يده على عنق الوزير، ويدفعه، أعقب ذلك إطلاق الجيش قنابل مسيلة للدموع لتفريق المشاركين.

وفي مؤتمر صحفي، عقده اليوم، في مقر رئاسة الوزراء، برام الله، قال صابر العالول، مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني، ورئيس لجنة التحقيق في وفاة أبو عين، إن "النتائج الأولية للتشريح، تظهر أن سبب الوفاة كان ناجماً عن نقص في التروية الدموية للقلب بسبب نزف داخلي في الشريان التاجي وهي علامات تصاحب حالات الكرب والشدة".

بدوره، قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إيهاب بسيسو، في المؤتمر نفسه، إن "الحكومة تحمل إسرائيل مسؤولية مقتل أبو عين".‎

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم، في تقرير وزعه مكتب نتنياهو، ووصلت الأناضول نسخة منه، أن النتائج الأولية لتشريح جثمان أبو عين، تظهر أن سبب الوفاة "هو انسداد الشريان التاجي".

انشر عبر