شريط الأخبار

دعا لوقف التنسيق الأمني.. الرفاعي: الاحتلال يسعى لفرض وقائع جديدة وعلينا مواجهتها

08:38 - 10 حزيران / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

قال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي، إن على السلطة اتخاذ موقف منحاز للشعب الفلسطيني، أو تكون منحازة إلى الاحتلال وتتحمل العواقب.

وعلّق الرفاعي في تصريح على فضائية الميادين، على استشهاد الوزير زياد أبو عين: "إسرائيل معنية بإزالة كل رموز القلق ضدها، وهي رسالة ضد السلطة بأن كل من يواجه الاحتلال مصيره الموت.

وأضاف الرفاعي "السلطة مسؤولة ورئيسها محمود عباس يتحمل المسؤولية إذا لم يتم الثأر لهذه الدماء ولوحدة الشعب الفلسطيني".

وتابع: "نحن أمام مسؤولية تاريخية لكي نحافظ على تاريخ فلسطين، فالاحتلال يسعى لفرض وقائع جديدة في الضفة المحتلة والقدس، يجب أن نتوحد لمواجهتها".

وأشار ممثل الجهاد الإسلامي في لبنان، إلى أن "إسرائيل" تدرك جيدا تأثير التنسيق الأمني في الضفة المحتلة على المقاومة، مضيفا "التنسيق كان أحد أهم أسباب إطفاء شعلة المقاومة (المسلحة والشعبية) في الضفة".

واستطرد الرفاعي: "طالما ليس هناك قرارا جيدا بوقف التنسيق الأمني فإن الاحتلال يعمل براحته ولكن إن تم وقف التنسيق ستعيد إسرائيل حساباتها من جديد، لأنها تخشى مواجهة المقاومة".

 

انشر عبر