شريط الأخبار

بعد موافقة الطرفين على إنهاء الأزمة

مزهر: الفصائل تعقد اجتماعا بين فتح وحماس الأسبوع القادم

04:15 - 10 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان حركتي فتح وحماس وافقتا على مبادرة أطلقتها الفصائل الفلسطينية في غزة لتفعيل المصالحة وتنفيذ بنودها على أرض الواقع.

وقال مزهر في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية "، ان الفصائل التي تسعي لحل الأزمة ستعقد عدة لقاءات لبحث الوسائل والآليات المناسبة لتنفيذ البنود الخمس للمصالحة، مشيرا إلى أن اجتماعا خماسي يضم فتح وحماس والفصائل الثلاثة الجبهتين وحركة الجهاد الإسلامي سيعقد الأسبوع القادم.

وأضاف الفصائل تبذل كافة الجهود من أجل إنهاء الانقسام، واحتواء التأثيرات السلبية التي نشأت بفعل التفجيرات التي استهدفت منازل عدد من قيادي حركة فتح في قطاع غزة، وما تلاه من تراشق إعلامي.

وأوضح  ان المبادرة التي أعدتها الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي، لقيت موافقة من قبل حماس وفتح ،والتي تضم  خمسة نقاط أولها، ضرورة الكشف عن الجهة التي تقف خلف التفجيرات الأخيرة في غزة وتقديمهم للعدالة، والكف عن التراشق الإعلامي بين الطرفين وإدارة المعابر وقيام الحكومة بمهامها بغزة وتشيكل لجنة لمتابعتها ،ودعوة الاطارالقيادي لمنظمة التحرير للانعقاد لتنفيذ ملفات المصالحة.

يذكر ان المصالحة الفلسطينية تعطلت على أثر تفجيرات التي استهدفت منازل ومقرات تتبع لقادة حركة فتح بغزة.

انشر عبر