شريط الأخبار

الجهاد: دماء الشهيد الوزير أبو عين دعوة لوقف التنسيق الأمني

01:58 - 10 تموز / ديسمبر 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

قال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب: "إن دماء الشهيد الوزير زياد أبو عين في المسيرات الرافضة للاستيطان بالضفة المحتلة والتي انتفضت اليوم الأربعاء دليل على أن الاحتلال يمارس الإجرام والتطرف والعربدة بشكل واضح ودعوة لوقف التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال".

وأكد شهاب في تصريح لإذاعة القدس ظهر اليوم الأربعاء، أن السياسية الإسرائيلية لن توقف أبداً عزيمة شعبنا وإرادته في الكفاح الوطني مشيراً إلى ان المقاومة ستتواصل وستستمر حتى تحرير الأرض.

يشار إلى أن وزير "مقاومة الاستيطان والجدار الفاصل" في منظمة التحرير الفلسطينية، زياد أبو عين، استشهد متأثراً بإصاباته اختناقاً بالغاز، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة، وسط الضفة المحتلة.

وأوضح شهاب أن دماء أبو عين هي دعوة لكل من يراهن على المفاوضات والتسوية والتعاون الأمني مع المحتل الصهيوني لوقف هذا التنسيق فوراً والاحتماء بالمقاومة بكافة أشكالها، مبيناً أن وجود الاحتلال الإسرائيلي يولد روح المقاومة لدى الشعب الفلسطيني بكل ما أوتي من إمكانيات.

وأضاف الناطق باسم الجهاد الإسلامي: "نحن أمام انتفاضة حقيقية بالقدس المحتلة فكل يوم تنتقل حالة الغليان من منطقة إلى أخرى، مؤكداً وجود عوامل احباط تحول وتمنع الشعب من التعبير عن ذاته وحاجته للمقاومة خاصة في الوقت الذي تستعر فيه الهجمة الصهيونية على أبناء شعبنا".

انشر عبر