شريط الأخبار

منظمات الهيكل تطالب بتغيير الوضع القائم بـ"الأقصى"

09:34 - 10 كانون أول / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


دعت منظمات الهيكل  للتصويت على عريضة إلكترونية تطالب بتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى والسماح لليهود بالصلاة فيه. وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها إنه وعشية الإعلان عن انتخابات إسرائيلية مبكرة خرجت أصوات مما يسمى "ائتلاف منظمات الهيكل" المزعوم ، وأخرى من ساسة إسرائيليين تطالب باهتمام أكبر بقضية "جبل الهيكل"، الإسم الباطل للمسجد الاقصى.

وذهبت أصوات متطرفة أخرى للمناداة بهدم الأقصى وبناء الهيكل الخرافي المزعوم على حسابه.

وأوضحت المؤسسة أن "منظمات الهيكل" المزعوم تشد مئزرها مع قرب الانتخابات البرلمانية، وتبدأ بالزج في خرافة الهيكل كورقة ضغط على السياسيين وصنّاع القرار للتلويح بها في الدعاية الانتخابية.

وذكرت أن هذا هو ذات النهج الذي سلكه بنيامين نتنياهو، حينما جعل من حائط البراق خلفية لدعايته في الانتخابات الأخيرة الماضية.

وزعمت العريضة "أن المسجد الأقصى يرجع تاريخه إلى الأنبياء إبراهيم وداوود وسليمان عليهم السلام، في إشارة-وفق العريضة- إلى أن هؤلاء هم انبياء اليهود الذين أتوا إليه وبنوه، وأن قلوب اليهود في العالم تهفو اليه ، كما أنه كان وما زال قبلتهم الأولى"، وفق العريضة.

 

من جانبها، أكدت مؤسسة الأقصى أن خرافة الهيكل المزعوم ما هي إلا من نسج الخيال الذي لا يطابق العقل والدين.

وشددت على أن المسجد الاقصى بكامل مساحته بما في ذلك الجدار الغربي، هو مسجد إسلامي وسيبقى كذلك، وليس لليهود حق بذرة تراب واحدة فيه

 

 

انشر عبر