شريط الأخبار

الزهار: فتح تعيق دخول مواد البناء في الوقت الذي يريد الاحتلال إدخالها

03:34 - 09 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

شن الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، هجوماً لاذعاً على حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس محمود عباس، متهماً إياها بأنها "تعدّ حماس عدواً لها، لا منافساً سياسياً".

وحمّل الزهار في تصريح خاص لـ"عربي21" ، حركة فتح؛ مسؤولية "حصار قطاع غزة"، وقال إن "فتح" تعيق دخول مواد البناء، في الوقت الذي يريد فيه العدو الإسرائيلي أن يدخلها.

وأضاف أن حركة فتح تتحمّل مسؤولية مصائب الشعب الفلسطيني؛ من تعطيل المقاومة والإعمار والمصالحة"، واصفاً ذلك بأنه "ردة فعل تجاه انصراف الشارع عنها، وهزيمتها في الانتخابات البلدية والتشريعية".

واتهم القيادي البارز في "حماس" حركة "فتح" بأنها "وصلت بالقضية الفلسطينية إلى نقطة الصفر"، محذراً من خطورة السياسة التي تتبعها الحركة في الضفة الغربية، والتي قال إنها "تتمثل في أخذ الضفة الغربية لبرنامج يقاوم المقاومة، ويتعاون مع العدو الإسرائيلي ضدها".

واستهجن الزهار التعاون الأمني بين أجهزة السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، واصفاً إياه بـ"العار الوطني".

وقال إن "حركة فتح تحولت من مشروع تحرير فلسطين إلى مشروع لحماية الاستيطان وتمدده"، ناعتاً ذهاب عباس لمجلس الأمن لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي بـ"الملهاة؛ لأن عباس ليس لديه برنامج، وهو يدرك أنه لا فائدة من ذلك".

ويسود خلاف سياسي بين حركتي فتح وحماس، زادت وتيرته عقب رفض حكومة التوافق تسلّم مهامها في قطاع غزة، وهو ما أعاق دفع المصاريف التشغيلية للمؤسسات الحكومية في غزة.

وتبرر حكومة التوافق، عدم تسلم مهام عملها، بتشكيل حماس، لـ"حكومة ظل"، في غزة، وهو ما تنفيه الحركة، التي تتهم الحكومة بالانصياع لقرارات حركة فتح لأسباب "سياسية".

انشر عبر