شريط الأخبار

أسرى فلسطين: محررو الصفقة يرفضون سياسة الإبعاد لإنهاء شرعيتها

10:20 - 09 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار، والذين أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم في شهر حزيران/يونيو المنصرم، عقب عملية أسر وقتل 3 مستوطنين جنوب الضفة المحتلة، رفضوا عرض سلطات الاحتلال بإبعادهم مقابل الإفراج عنهم؛ لعدم السماح للاحتلال بشرعنة سياسة الإبعاد القسري على الشعب الفلسطيني كعقاب جماعي في إطار التضييق عليهم وتهجيرهم الغير مشروع.

وأكد احد الأسرى المحررين الذين أعيد اعتقالهم في حديث للمركز أن العرض الذي يعتبر جزء من مؤامرة كبيرة، قدمته سلطات الاحتلال جرى رفضه جملة وتفصيلاً، لأنه يتحايل على اتفاق صفقة وفاء الأحرار التي عقدت قبل 3 أعوام، بحضور وشهادة الوسيط المصري وتوقيع الجانب الإسرائيلي، حيث لم يمارس الأسرى المعاد اعتقالهم أية مخالفات تبيح اعتقالهم وإعادة الأحكام السابقة لهم.

وطالب الأسرى المؤسسات الدولية القانونية والجهات صاحبة الاختصاص وعلى رأسهم الوسيط المصري والسلطة الفلسطينية، بالعمل الجاد والفوري على إفشال مخطط إبعاد الأسرى، أو تثبيت الأحكام السابقة لهم، وغالبيتهم من أصحاب المحكوميات العالية، موزعين على عدة سجون، من خلال الضغط على سلطات الاحتلال باحترام الاتفاق والالتزام بشروطه، والإفراج الفوري عن كافة الأسرى المعاد اعتقالهم لبيوتهم والبالغ عددهم حوالي 70 أسيراً، وإعادة الأمور إلى ما قبل حزيران/يونيو.

وكانت سلطات الاحتلال قد قدمت عرضاً الأسبوع المنصرم، يقضي بإبعاد كافة المحررين مقابل الإفراج عنهم وإلغاء إعادة الأحكام السابقة لهم، الأمر الذي رفضه مجموع الأسرى؛ كونه خرق فاضح لكافة حقوق الإنسان.

 

 

انشر عبر