شريط الأخبار

أبو زهري: تصريحات "الأحمد" تعكس الأسباب الحقيقية لإغلاق معبر رفح

09:27 - 08 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قالت حركة حماس، إنّ تصريحات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، والتي أكد من خلالها، أن المسؤولين المصريين، أبلغوه أن العمليات العسكرية في شمال سيناء (شمال شرقي مصر) هي من تحول دون فتح معبر رفح البري، تعكس الأسباب الحقيقة لإغلاق المعبر.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في تصريح صحفي، مساء اليوم إن تصريحات عزام الأحمد، تكشف الأسباب الحقيقية لإغلاق معبر رفح الواصل بين مصر وغزة.

وأضاف، : "كما أنها تؤكد أن الأسباب الأخرى التي تحاول السلطة (الفلسطينية) إلصاقها بحركة حماس هي مجرد ادعاءات تهدف للمناكفة السياسية ومحاولة تبرير استمرار إغلاق المعبر".

وتتهم السلطة حركة حماس، بعدم تسليم إدارة معبر رفح البري، لحكومة الوفاق الفلسطينية وهو ما تنفيه الحركة.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، قال عقب اجتماع، مع جهاز المخابرات العامة في القاهرة، اليوم، إن المسؤولين المصريين أكدوا أن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري في شمال سيناء وعلى الحدود مع قطاع غزة، هي العائق الأساسي الذي يحول دون إعادة فتح المعبر بشكل طبيعي، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية مصرية.

وأغلقت السلطات المصرية، معبر رفح البري، الواصل بين قطاع غزة، ومصر، عقب الهجوم الذي تعرض له الجيش المصري، بمحافظة شمال سيناء، يوم 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأسفر عن  سقوط 31 قتيلا، و30 مصابا، وفق حصيلة رسمية.

انشر عبر