شريط الأخبار

وزيرة الرياضة الصهيونية تعتزل الحياة السياسية و تترك حزب الليكود

08:04 - 08 تموز / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلنت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ليمور ليفنات، مساء اليوم الاثنين عن اعتزالها الحياة السياسية وتركها حزب الليكود، وأنها لن ترشح نفسها لانتخابات الكنيست القادمة.

وبررت ليفنات استقالتها بقولها: 'أشعر أنني اكتفيت من الحياة السياسية ولم يعد لدي ما أقدمه هنا، وأوجه اهتماماتي لأمور أخرى'. وأضافت: 'هذا القرار ليس وليد الساعة فقد فكرت فيه منذ مدة طويلة، وقد تحدثت بهذا الموضوع مع رئيس الحكومة'.

فيما ذكرت مصادر أخرى أن استقالة ليفنات تأتي بسبب خوفها من الفشل في الانتخابات الداخلية في حزب الليكود، بعد أن انتخبت للمرة الأولى عام 1992 ولم تغادر الكنيست منذ ذلك الوقت.

وشغلت ليفنات عدة مناصب كان اهمها وزيرة الاتصالات ووزيرة التربية والتعليم ووزيرة الثقافة، إضافة لرئاسة عدة لجان طوال فترة وجودها في الكنيست.

وذكر رئيس حزب العمل، يتسحاك هرتسوغ، أن ليفنات اعتزلت العمل السياسي لأنها لا تريد ان تكون جزء من الفشل الذي سيلحق بحزب الليكود في الانتخابات القادمة، وأنها فضلت مغادرة سفينة الليكود الغارقة مثلما فعل زملاء لها من قبل وكان آخرهم وزير الداخلية السابق، جدعون ساعر.

يذكر أن ليفنات حاولت مؤخرًا إلغاء مهرجان أفلام النكبة الفلسطينية في سينيما تك في تل أبيب، وقالت أنه لا يمكن ان تسمح بعرض أفلام تمس قيام دولة إسرائيل بالسوء، وادعت في لجنة الميزانيات بعد الطلب الذي قدمته لإلغاء تمويل المهرجان، أن هذا المهرجان يخالف القانون الذي ينص على عدم السماح بتعريف يوم استقلال إسرائيل كيو

انشر عبر