شريط الأخبار

مصر تحتاج لمزيد من الوقت لاستئناف المفاوضات غير المباشرة...

الأحمد: العمليات العسكرية بسيناء هي العائق الأساسي لإغلاق معبر رفح

05:47 - 08 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس وفد المفاوضات الغير مباشرة وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، اليوم الاثنين، أن الجانب المصري مازال بحاجة الى مزيد من الوقت لتهيئة الأجواء لاستئناف المفاوضات غير المباشرة الفلسطينية - الإسرائيلية المتعلقة بوقف العدوان على غزة.

وأضاف: "المصريين أكدوا أن العمليات العسكرية في شمال سيناء هي العائق الأساسي أمام استمرار إغلاق معبر رفح.

وتابع قوله في تصريح صحافي في العاصمة المصرية القاهرة،": "الجانب المصري مازال بحاجة الى مزيد من الوقت لتهيئة الأجواء لعقد مثل هذه المفاوضات وتأمين نجاحها بما يحقق المصالح الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة، سواء كان ذلك بتأمين موافقة الجانب الاسرائيلي او توفر الشروط الأمنية في شمال سيناء".

وأشار أنه وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح صخر بسيسو اجتمعا، مع الوكيلين لجهاز المخابرات العامة المصرية اللواء طارق سلام، واللواء شريف لطفي، ورئيس الملف الفلسطيني بالجهاز اللواء وائل الصفتي، والعميد احمد عبدالخالق، في مقر الجهاز في القاهرة .

وأشار الأحمد إلى أن الاجتماع تناول سبل استئناف المفاوضات غير المباشرة حول وقف العدوان على غزة، ومسيرة اعادة الاعمار، بالإضافة الى سبل تذليل الصعوبات التي تقف أمام الإسراع بها، وذلك من اجل التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة .

وبين الأحمد أن المسؤولين المصريين أكدوا أن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش في سيناء، هي العائق الأساسي الذي يحول دون اعادة فتح معبر رفح، وايضاً بسبب التدخلات من قبل حركة حماس في الشأن الداخلي المصري، ولجوء بعض العناصر الإرهابية التي تقوم باعتداءات على الجيش الى قطاع غزة او تلقي مساعدات من بعض العناصر من هناك، وفقاً لقولهم".

واكد الأحمد ان القيادة الفلسطينية تتفهم الموقف المصري، وتؤكد باستمرار على كافة القوى الفلسطينية بما فيها حركة حماس على ضرورة عدم التدخل في الشأن الداخلي المصري.

انشر عبر