شريط الأخبار

أبو ليلى:لا جديد بشأن مفاوضات التهدئة بالقاهرة وزيارة الأحمد ليس لها علاقة

10:22 - 08 تموز / ديسمبر 2014

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد عضو وفد المفاوضات غير المباشرة في العاصمة المصرية القاهرة قيس عبد الكريم "أبو ليلى"، اليوم الاثنين، أنه لا جديد حتى اللحظة بشأن استئناف جلسة مفاوضات التهدئة غير المباشرة بالقاهرة، مشيراً إلى أن الأمر مرهون بالأوضاع الأمنية التي تقدرها مصر.

وكانت جلسة مفاوضات وقف إطلاق النار الأخيرة تم تأجيلها من السلطات المصرية بسبب الأوضاع الأمنية في سيناء وما نتج عن مقتل عدد من الجنود المصريين، في عملية هجوم عنيفة من قبل مسلحين نهاية شهر أكتوبر / تشرين أول، وإغلاق معبر رفح أمام المسافرين.

وأوضح عبد الكريم في حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن السلطات المصرية لم تحدد موعداً لاستئناف مفاوضات التهدئة، لكن الأمر خاضع لتشاور مستمر بين كافة الأطراف، لكن الأمر مرهون بالوضع الأمني الذي يخضع للتقدير المصري.

وحول زيارة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إلى مصر، قال عبد الكريم: حسب معلوماتي أن زيارة الأحمد تأتي لسبب آخر، ولكن من الممكن أن تشمل لقاءاته مع الجهات المصرية مسألة مفاوضات التهدئة في قطاع غزة.

وأضاف عبد الكريم، أن الجانب الفلسطيني لا يزال ينتظر دعوة مصر لاستئناف جلسات المفاوضات غير المباشرة، والتي تأجلت في وقت سابق، نتيجة الأوضاع الأمنية.

ووصل إلى القاهرة مساء السبت الأحمد الذي يرأس وفد فلسطين في المفاوضات مع إسرائيل قادما من رام الله في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام.

وقالت مصادر فلسطينية إن:" الأحمد وصل للمشاركة في الجلسة الثانية لدورة الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي، والتي تستمر حتى 11 ديسمبر حيث يشغل رئاسة كتلة فتح بالبرلمان الفلسطيني".

انشر عبر