شريط الأخبار

مصادر سورية تزعم: الغارات "الإسرائيلية" استهدفت صواريخ روسية الصنع‏

09:21 - 08 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مصادر سورية لـ»القدس العربي» إن الغارتين "الإسرائيليتين" في سوريا  ربما استهدفتا مستودعاً لصواريخ روسية حديثة كانت معدة لنقلها إلى حزب الله اللبناني.

وأضافت المصادر أن المطار الشراعي في الديماس قرب الحدود اللبنانية يعتقد أنه مستودع لصواريخ دفاع جوي متطورة تم تسلمها من روسيا مؤخرا.

وذكرت تقارير أجنبية أن الهجوم استهدف مستودعا للصواريخ المتقدمة من طراز اس -300 كانت في طريقها من سوريا إلى حزب الله في لبنان .

ورفضت "إسرائيل" التعليق على إعلان الجيش السوري عن قيام جيش الاحتلال "الإسرائيلي" بمهاجمة منطقتين في ريف دمشق.

وصرحت متحدثة باسم جيش الاحتلال في "تل أبيب" «لا نعلق على تقارير وسائل إعلام أجنبية».

وكانت طائرات "إسرائيلية" قصفت في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي منصات لإطلاق صواريخ اس – 300 في مدينة اللاذقية ، بحسب مجموعات المعارضة السورية.

يشار إلى أن "إسرائيل" قد حذرت مرارا من أنها مستعدة لاستخدام القوة لمنع وصول أسلحة متقدمة وبصفة خاصة من إيران إلى حزب الله عبر سوريا .

قبل الهجوم نتنياهو سنواجه التهديدات وغيرنس يلغي مراسم

في أعقاب الغارات "الإسرائيلية" ضد سوريا قال رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو خلال مراسم توزيع جوائز في ستاد القدس " يوجد في الشرق الأوسط تطرف مرعب يريد تدمير كل القيم التي تحدثنا عنها  وهذا التطرف يريد إعادتنا للعصور الوسطي  فإسرائيل هي الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط  ولن تسمح لأي شيء أن يغيرها  فالإبداع الذي نفعله بالغ الأهمية من اجل مستقبل "إسرائيل" والإنسانية

وفي تصريح آخر لمح نتنياهو حول الهجوم "الإسرائيلي" ضد سوريا قبل تنفيذه حيث قال  " نحن نتابع عن كثب حول ما يدور في الشرق الأوسط  فهناك أمور كثيرة تحدث وآذاننا مفتوحة تصغي لكل شيء  لذلك أيدينا طوال الوقت باقية علي الزناد  فنحن سنعالج التهديدات  والتحديات  تلك والتي لا تتوقف ضد إسرائيل ولكننا سنواجهها بكل مسؤولية كما عالجنا غيرها من قبل

 من جانب آخر وقبل الهجوم "الإسرائيلي" ضد سوريا  الغي قائد هيئة الأركان بيني غينس مشاركته في مؤتمر كان سيعقد مساء الأحد.

 

انشر عبر