شريط الأخبار

اعلام العدو: قصف مطار دمشق استهدف شحنة صواريخ في طريقها لحزب الله

09:45 - 07 حزيران / ديسمبر 2014

القدس المحتلة-وكالات - فلسطين اليوم

زعمت القناة العبرية العاشرة أن الغارات التي استهدفت مواقع سورية قرب مطار دمشق الدولي استهدفت مستودعات صواريخ برية متطورة وصواريخ ياخونت البحرية، كانت في طريقها إلى حزب الله، نافية أن يكون القصف استهدف شحنو صواريخ 'أس 300'.

وقال المعلق العسكري للقناة إن الحديث يدور عن 10 غارات استهدفت  شحنات صواريخ لحزب الله.

من جانبها قالت القناة العبرية الثانية إن «أحدى المنشآت التي قصفت قرب المطار الدولي في دمشق تستخدم لتطوير سلاح كيميائي، ولإجراء أبحاث لتطوير الصواريخ. كما يضم المكان مستودعات للصواريخ والذخائر، وأن هذا الهدف قصف عام 2013».

وأضافت أن سكان من الشمال شعروا بحركة طيران حربي إسرائيلي غير عادية بعد ظهر اليوم. مشيرة إلى أن القيادة الإسرائيلية لم تصدر تعليمات خاصة لسكان المنطقة الشمالية. 

وذكرت أن نتنياهو ألمح لهذا الهجوم خلال كلمته في جلسة الحكومة صباح اليوم، حيث قال: 'نتابع عن كثب وبآذان صاغية وبعيون ساهرة الأحداث التي تقع في الشرق الأوسط ويوجد الكثير منها. سنواصل جس النبض وسنتعامل مع هذه التهديدات وهذه التحديات التي لا تتوقف. سنتعامل معها بذات القدر من المسؤولية الذي تعاملنا معها لغاية الآن'.

فيما ذكر موقع 'والا' العبري أن الغارات استهدفت مخازن سلاح كان ينبغي أن يشحن لحزب الله، ناسبا هذه المعلومة لـ«مصادر أجنبية».

انشر عبر