شريط الأخبار

احذر المخاطر التي تهدد بيتك من الداخل

04:19 - 07 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

انتشرت أجهزة الاتصالات والتواصل الإلكترونية "الجوال، اللاب توب" بشكل واسع في المجتمع الفلسطيني، حيث أصبحت في متناول الصغار والكبار، ومع تعدد ايجابياتها ومميزاتها إلا أنها باتت تشكل خطرا كبيرا على أبنائنا وبيوتنا من الناحية الأمنية.

يأتي هذا الخطر من عدم سيطرة الآباء على الأبناء، وعدم مراقبة ما يشاهده أو يتصفحه الأبناء من مواقع، خاصة أن هذه الأجهزة الإلكترونية أصبحت في متناول كل فرد من أفراد العائلة على حده، بعكس شاشة التلفاز الذي تجتمع عليه الأسرة بأكملها.

ومن المخاطر التي باتت تهدد أبنائنا انتشار المواقع الإباحية، والأفلام الجنسية الرذيلة، وغرف العار، والصور الخلاعة، وصفحات التواصل الاجتماعي التي أصبحت تستخدم في منحى مختلف عن منحى التواصل الاجتماعي.

أما المخابرات الصهيونية فقد اعتمدت بكثرة على استخدام تلك الأشكال، وشكلت وحدات متخصصة لهذا المجال بهدف إسقاط الشباب والأبناء وجمع المعلومات عن المقاومة والمؤسسات والتنظيمات والأنظمة في الدول العربية.

إرشادات أمنية للآباء

-  راقب أبناءك وأجهزتهم "الجوال، اللاب توب" كل فترة.

-  عود أبناءك على عدم الجلوس في غرف مغلقة أثناء تصفحهم الانترنت.

-  اجلس مع أبنائك قدر المستطاع أثناء استخدامهم للإنترنت.

-  استخدم آليات التصفح الآمن للإنترنت لتحديد المواقع المسموح بزيارتها.

-  لا بد من مراجعة محتوى المواقع التي يزورها أبناؤك وخصوصيتها وسياستها.

-  قم بتوعية أبنائك حول المخاطر المتعلقة وتسجيل المعلومات الشخصية عبر الانترنت.

-  قم باستخدام برامج الحماية لفحص المواقع التي تم زيارتها من قِبل أبنائك.

-  احجب المعلومات الشخصية في مواقع الشبكات الاجتماعية مثل "Facebook و Twitter"

-  حذر أبناءك من التخاطب مع جهات مجهولة لديهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

-  حذر أبناءك من استقبال معلومات أو ملفات هم بغنى عنها، فربما كانت تحمل فايروسات ضارة.

انشر عبر