شريط الأخبار

الصحبة الفاسدة.. بداية الإنزلاق نحو العمالة

04:05 - 07 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تعرف الشاب (م، ن) ابن العشرين عاماً على ثلة من أصدقاء السوء، حيث بدأ يصاحبهم إلى المقاهي والمطاعم، ويرتاد معهم السهرات الشبابية الليلية، ومن خلالهم تعرف على الحبوب المنشطة، وسريعاً ما تحول به الحال ليبدأ بتعاطي الأترمال والمواد المخدرة.

لم يمض وقتاً طويلا على حاله، وبعد مرور عدة أشهر ارتبط الشاب (م، ن) مع المخابرات الصهيونية بعد اتصال ضابط "الشاباك" الصهيوني عليه، والذي بدوره طلب منه الارتباط بالمخابرات وتقديم معلومات عن المقاومة مقابل المال.

لم يتردد الشاب (م، ن) في الموافقة على طلب الضابط لحاجته الملحة للمال الذي سيساعده في تعاطي المخدرات، حيث اعتقد أن بمقدوره التلاعب على ضابط "الشاباك" وتقديم معلومات كاذبة أو مضللة مقابل الحصول على المال.

ولكن سرعان ما تم كشف تلاعبه من قبل ضابط جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك"، حيث بدأ بتهديده وابتزازه بفضحه إن لم يخلص في تقديم المعلومات الصحيحة عن المقاومة.

وبالفعل لم يتوانى في رصد المقاومة وإعطاء المخابرات الصهيونية معلومات حساسة عن المقاومة وعملها، حيث تسبب في اغتيال عدد من الشخصيات القيادية وعناصر المقاومة، بالإضافة إلى التسبب في قصف بعض مواقع عمل المقاومة.

لم يدرك الشاب (م، ن) بانزلاقه الأول في التعاطي مع المواد المنشطة والأترمال والصحبة الفاسدة سيكون بداية الانزلاق إلى الهاوية، حيث ينتظره حبل المشنقة، بعد أن تم القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية أثناء رصده لاحد قادة المقاومة.

انشر عبر