شريط الأخبار

صحة رام الله: تصريحات أبو مرزوق تقوض عمل حكومة التوافق

03:17 - 07 حزيران / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

 

 قال الناطق باسم وزارة الصحة أسامة النجار إن تصريحات عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق ضد وزير الصحة جواد عواد بأنه 'يريد الانتقام لنفسه من غزة ' تعبر عن نواياه المبيتة وما يمثله، لتقويض عمل حكومة التوافق الوطني، ونسف المصالحة والانقلاب عليها .

 

وقال في تصريح صحفي اليوم الأحد، 'إن الوزير عواد زار قطاع غزة عدة مرات، على رأس وفود طبية لتقديم الخدمات لأبناء شعبنا هناك، وزارها في ظل الانقسام كنقيب للأطباء، وزارها وزيرا للصحة قبل تشكيل حكومة التوافق، وزارها في ظل حكومة التوافق الوطني، أثناء العدوان الأخير على غزة، وهو يعتبر غزة وأبناءها أهله وذويه'.

 

وتابع النجار ' تعرض الوزير عواد هو والوفد المرافق له لمحاولة قتل مبرمجة، من قبل فئة مأجورة يعرفها تماماً أبو مرزوق، ولذلك فكان الأولى به هو والقائمين على قطاع غزة  معرفة ما حدث من جريمة نكراء، وأن يقدم اعتذارا لوزير الصحة وللشعب الفلسطيني عن محاولة القتل التي تمت، بدلا من توزيع الاتهامات هنا أو هناك'.

 

وأضاف 'بالرغم من كل التهديدات والممارسات التي تعطل المسيرة الطبية، وتجعلها رهينة لأشخاص يخافون على مناصبهم، فإن وزارة الصحة كانت ولا تزال الأحرص على حياة المرضى والمراجعين، وستستمر في تقديم كافة الخدمات الصحية، وتوريد الأدوية، والمستلزمات، والمستهلكات الطبية لأبناء شعبنا هناك '.

 

وفي السياق ذاته، طالب النجار أبو مرزوق بوقف تدخل أطراف من خارج وزارة الصحة في عمل الوزارة، وضرورة انصياع الموظفين في مكاتب الوزارة لتعليمات وزير الصحة، حسبما قال.

انشر عبر