شريط الأخبار

الخضري يطالب بفتح جميع معابر غزة التجارية المغلقة وإدخال مستلزمات الإعمار دون تقييد

01:01 - 07 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ضرورة فتح جميع معابر قطاع غزة التجارية التي أغلقتها إسرائيل منذ فرض الحصار قبل 7 سنوات وهي المنطار(كارني) والشجاعية (ناحل العوز) والعودة (صوفا) باعتبارها الرئة التي يتنفس منها سكان غزة.

وشدد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم، على أن عزل القطاع عن العالم الخارجي يفاقم المعاناة الإنسانية المتدهورة في شتى مناحي الحياة الاقتصادية والبيئية والتعليمية والصحية والبنى التحتية خاصة في ظل استمرار آثار العدوان الإسرائيلي.

وشدد الخضري على أن استمرار إغلاق المعابر في غزة والحصار بكافة أشكاله عقوبة جماعية تستهدف مليوني مواطن، مبيناً أن إنهاء الحصار وفتح المعابر هو الخطوة الأولى والحقيقية لعملية الإعمار.

وقال إن "فتح المعابر والسماح بالاستيراد والتصدير دون قيود يتيح الفرصة لدخول مواد ومستلزمات البناء الكافية لإعمار غزة ودخول المواد الخام اللازمة للصناعة، فضلاً عن السماح بالتصدير ما سيكون له أثر إيجابي على حياة السكان والعمال وأصحاب الحرف وتخفيف الأزمة الاقتصادية.

وأوضح أن الاحتلال يفتح معبراً واحداً جزئياً للأفراد (بيت حانون/ إيرز) ومعبراً جزئياً للبضائع (كرم أبو سالم) ويمنع التصدير ويعمل بنظام القوائم الممنوعة بدخول السلع.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن إغلاق المعابر أكبر معيق لتطور الاقتصاد ويسهم في تفشي البطالة وارتفاع معدلاتها ومستويات الفقر، ما تسبب في إغلاق 82 % من مصانع غزة جزئياً أو كلياً.

انشر عبر