شريط الأخبار

النائب "الإسرائيلي" يقرر التحقيق في خمسة مجازر في غزة بسبب التواجد الصحفي

09:24 - 07 حزيران / ديسمبر 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قرر ما يسمى النائب "الإسرائيلي"  العسكري العام التحقيق في عدة جرائم حرب ارتكبها جيش الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وحسب صحيفة معاريف: ووفقاً لبيان النائب العام فإن النيابة لا زالت تتلقى شكاوي ودعوات ضد جيش الاحتلال من فلسطينيين ومن قبل منظمات غير حكومية  ومنظمات "إسرائيلية" ومنظمات دولية، فيما قال النائب بان بعضها لا زالت في إطار التحقيق أو الفحص.

ومن بين القضايا التي سيتم التحقيق فيها 9 قضايا  قرر النائب العام عدم التحقيق فيها بسبب عدم وجود أدلة تدين الجنود "الاسرائيلين" ولا زالت عشرات القضايا في إطار التحقيق.

وقالت النيابة العسكرية الإسرائيلية "تلقينا 100 شكوى بشأن الحرب على غزة، 50 تم تحويلها لفحص النائب العسكري العام لاتخاذ القرار بشأنها"، مشيرة إلى أن الشكاوى تم تلقيها من فلسطينيين من قطاع غزة ومن منظمات إسرائيلية وأخرى دولية.

وقال بيان صادر عن جيش الاحتلال أنه بين الحوادث الخمسة التي تقرر فتح التحقيق فيها حادث إطلاق النار على مدرسة تابعة لوكالة الأونروا في بيت حانون مما أدى استشهاد 15 فلسطينياً والقصف لشاطئ الصيادين قرب ميناء غزة الذي استشهد فيه 4 أطفال وحادث استشهاد سائقي سيارتي إسعاف خلال العملية.

وبين القضايا التي تم تقديمها من قبل فلسطينيين 5 حوادث نهب من قبل قوات الاحتلال بعد دخولهم إلى منازل المواطنين في القطاع.

كما أمر النائب العسكري العام باستخلاص العبر القتالية عقب حوادث غير عادية وقعت خلال العملية.

ورداً علي بيان النائب العسكري العام، قال الخبير المتخصص في الشأن "الإسرائيلي" في "فلسطين اليوم" أن النائب العام قرر فتح التحقيق في الخمس قضايا  ليس بسبب أن النيابة حققت في القضايا بل بسبب تواجد عدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية  في أماكن وقوع المجازر وخاصة التصوير بالفيديو والذي يعتبر أقوى وسيلة لا يمكن التلاعب فيها فلو لم يتواجد صحافيون في أماكن الخمس قضايا لما قرر النائب العام التحقيق فيها.

 

انشر عبر