شريط الأخبار

الأحرار: عدم تقديم الموازنات التشغيلية للصحة وباقي الوزارات جريمة

03:21 - 06 تشرين أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

  استنكر الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ. خالد أبو هلال "سلوك حكومة التوافق وانحيازها المطلق ضد أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة المحاصر والمنكوب والذي يعيش خطراً حقيقياً من جراء توقف المستشفيات والقطاع الصحي خاصة عن العمل".

 وقال أبو هلال في تصريح وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه عدم تقديم الموازنات التشغيلية للصحة وباقي الوزارات جريمة بحق أبناء شعبنا تفاقم معاناته ومشددا على أن تفاقم المعاناة في غزة لن يفضي سوى المزيد من التعب والمعاناة لأعداء غزة ليلاً ونهاراً", معتبراً أن الخطوات التي تقوم بها حكومة التوافق الهدف منها معاقبة وإذلال غزة، موضحاً أن حكومة التوافق كانت كارثة على المستوى الوطني والشعبي، والهدف من تشكيلها أصلًا هو التفرد من قبل رئيس السلطة محمود عباس بالمشهد السياسي الفلسطيني وإخراج خصمه السياسي الذي جاء عبر الانتخابات ليس أكثر من ذلك.

 وانتقد الأمين العام إدراج الحكومة للجوانب الخدماتية ضمن خانة المناكفات السياسية، معتقدًا أن تقصير الحكومة في دعم المجالات الإنسانية في غزة دليل على دورها في محاصرة الشعب والسعي لتركيعه.

 كما انتقد أبو هلال أداء بعض الفصائل الفلسطينية التي تصمت إلى الآن على سلوك وأداء هذه الحكومة داعية الفصائل للخروج عن صمتها وتحمل مسئولياتها الوطنية في إيقاف جريمة القتل البطيء التي تتعرض لها غزة, ومحذرًا من أن الشعب قد يتجاوز هذه الفصائل كما تجاوزها في مقاومته الفردية في القدس.

 وطالب الأمين العام المجلس التشريعي بضرورة العمل على رفع الغطاء عن حكومة التوافق، كي يترك المجال أمام تحريك المياه الراكدة.

 وشدد أبو هلال بأن حكومة التوافق مطالبة فورًا برفع القضايا الإنسانية الملحة عن دائرة التجاذبات، معتبرًا أنها المسئولة الأولى عن توفير حاجيات الناس وإغاثة المنكوبين وتحمل مسئولياتها في دعم وحماية القطاعات الحكومية عامة والصحي خاصة من الانهيار الأمر الذي سيؤدي لكارثة إنسانية لن يغفرها شعبنا وسيحاسب كل من قصر بحقه.

انشر عبر