شريط الأخبار

تحقيق في مصر حول تسريبات تتعلق بمرسي

08:23 - 06 حزيران / ديسمبر 2014

أمر النائب العام المصري الجمعة بفتح تحقيق حول تسجيل صوتي، مزور حسب قوله، يقول خلاله مسؤول رفيع ان الرئيس السابق محمد مرسي معتقل بشكل “غير قانوني” بعد الاطاحة به العام الماضي.

وبثت قنوات تلفزيونية مقربة من مرسي الجمعة تسجيلا صوتيا لشخص اعلن انه الجنرال ممدوح شاهين عندما كان المستشار القانوني لقائد الجيش عبد الفتاح السيسي قبل انتخابه رئيسا للجمهورية.

ويحذر شاهين في التسجيل كبار المسؤولين من ان الملاحقات بحق مرسي لا يمكن ان تستمر ما لم يتم “تزوير” بعض الوثائق.

وفي احد مقاطع التسجيل، يقول شاهين لمسؤولين بينهم وزير الداخلية محمد ابراهيم ان مرسي ليس محتجزا في سجن تديره وزارة الداخلية لكن في مبنى تابع للجيش فورا بعد اعتقاله.

كما يقول في مقطع اخر انه تم “تزوير” بعض الوثائق لكي لا تكون الملاحقات ضد مرسي معرضة للتهديد.

ولم يكن ممكنا التاكد من مصداقية التسجيل من مصادر مستقلة.

واتهم النائب العام جماعة الاخوان المسلمين بتزوير التسجيل.

وقال في بيان ان الجماعة “تستخدم وسائل اعلام تدعمها بلدان خارجية (…) والتكنولوجيا الحديثة لاختراع اتصالات هاتفية وتنسبها الى شخصيات حكومية ومسؤولين (…) بغرض احداث بلبلة لزعزعة امن المجتمع″.

واضاف انها “محاولات للتاثير في رجال القضاء والنيابة التي تنظر في قضايا اجرامية مهمة ضد عناصر ارهابية من الاخوان المسلمين”.

ومنذ عزل الجيش مرسي في تموز(يوليو) 2013، تعرض انصاره الى حملة قمع ادت الى مقتل 1400 شخص على الاقل اغلبهم من المتظاهرين.

وغالبا ما تتعرض السلطات للاتهام باستخدام السلطة القضائية في اطار قمعها لانصار مرسي. وسبق ان حكم على المئات منهم بالاعدام في محاكمات جماعية سريعة، اعتبرتها الامم المتحدة “غير مسبوقة في التاريخ الحديث”.

انشر عبر