شريط الأخبار

60% من الإسرائيليين لا يريدون رؤية نتنياهو في منصبه

11:38 - 05 حزيران / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أظهر استطلاع حديث للرأي في إسرائيل أن 60% من المواطنين لا يريدون رؤية رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو في منصبه مجدداً بعد الانتخابات العامة المبكرة المتوقعة في الـ17 من مارس/آذار المقبل.

وأشار الاستطلاع، الذي أجرته صحيفة "جروزاليم بوست" اليمينية، إلى أن 60% ردوا بالرفض على سؤال إن كانوا يريدون بقاء نتنياهو في منصبه، مقابل 34% أيدوا بقاءه، و6 % لم يملكوا إجابة محددة.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة، فإن 500 إسرائيلي شاركوا في الاستطلاع.

ومع ذلك فقد أظهر الاستطلاع أن حزب "الليكود"، الذي يتزعمه نتنياهو، ما زال الأكثر شعبية في إسرائيل، إذ يتوقع حصوله في الانتخابات القادمة على 21 مقعداً في الكنيست (البرلمان)، ما يعني أن نتنياهو هو الخيار الأول لتشكيل الحكومة القادمة.

ولفت الاستطلاع إلى 44% قالوا إنهم يفضلون زعيم حزب "العمل" الوسطي المعارض، يتسحاق هرتسوغ، رئيساً للحكومة، مقابل 45% لنتنياهو، فيما لم تملك نسبة 11% إجابة محددة.

ولفتت الصحيفة نفسها إلى أن نتنياهو سيهزم باقي قادة الأحزاب، وذلك بنسبة 12 نقطة على زعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني، نفتالي بنيت، وبنسبة 17 نقطة على زعيم حزب "هناك مستقبل" الوسطي، وزير المالية المقال، يائير لابيد، وبنسبة 28 نقطة على زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني، وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان.

ويُرتقب أن يصوت الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة على حل نفسه، يوم الإثنين المقبل، تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة.

وكان قادة الكتل البرلمانية، اتفقوا على إجراء الانتخابات المبكرة في السابع عشر من مارس/آذار المقبل.

وأُجريت آخر انتخابات عامة إسرائيلية، في يناير/كانون الثاني من العام 2013.

ووفقاً للقانون الإسرائيلي، تُجرى الانتخابات كل 4 سنوات ما لم يتقرر تبكيرها.

انشر عبر