شريط الأخبار

عباس وأحمد زكي .. عماد زقوت

10:49 - 05 تموز / ديسمبر 2014

محمود عباس يواصل مسلسل ديكتاتوريته وسطوته بحق النخب الفلسطينية ووصل به الأمر الى استهداف الشخصيات المحيطة به التي دافعت عن سياساتها مرارا وتكرارا ولكن لم ينفعهم ان يكونوا ملكيون اكثر من الملك ذاته ، وطالتهم سياسة الاعتقالات والفصل التعسفي التي بدأت بمحمد دحلان وأخذت تتسع حتى وصل بإقالة مجلس نقابة الموظفين العموميين برئاسة بسام زكارنة واعتقاله على ذمة الرئيس ولم يفرج عنه الا بعد توسله لأبو مازن في البيان الشهير الذي أصدره زكارنة ..

ووصل بعباس أن يقيل مدير الاخبار في تلفزيون فلسطين الاعلامي أحمد زكي الذي نختلف معه كثيرا ، ولكن الخطير في المسألة وصول سطوة عباس إلى حد إصدار قرار بإقالة مدير في التلفزيون فهذا يعني أنه لا سلطة لأحد في الضفة إلا سلطة الرئيس وأنه الأكثر ديكتاتورية في المنطقة باعتباره يجمع كل السلطات على إطلاقها بيده.

وهنا نتساءل ألا يوجد قائد رشيد في الضفة يضرب بيده على الطاولة وينادي بفكفكة السلطات عن محمود عباس .. خاصة أنه أي عباس ليس بالقائد الفذ الذي لا مثيل له ولكنه يفرض سيطرته على أركان السلطة بقوة سلطة المال.

والخوف وصل على ما يبدو إلى المؤسسات الحقوقية والنقابية التي لم تتحرك ولم نسمع لها صوتا في قضية إقالة أحمد زكي من منصبه بعد رفضه المقابلة التلفزيونية التي أجريت مع توفيق عكاشة على تلفزيون فلسطين .. الواضح أن الكل يخاف على رأسه من أن تطير في مملكة عباس ..

وننتظر تغيير الحال إلى حال أفضل في الضفة المحتلة ..

انشر عبر