شريط الأخبار

حتى اللحظة لا يوجد أفق للحل

دعا الفصائل للتدخل.. القدرة: إجراءات صعبة بالصحة خلال ساعات

11:11 - 04 حزيران / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

حذر الناطق باسم وزارة الصحة في غزة د. اشرف القدرة من اتخاذ اللجنة العليا للطوارئ التابعة لوزارته لإجراءات وصفها بـ"القاسية والصعبة" خلال الساعات القليلة المقبلة مع استمرار أزمة النظافة التي تعصفُ بالقطاع الصحي الحكومي.

وأكد القدرة في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" أن الوضع الصحي الحكومي في قطاع غزة يتعرض لكارثة "بما تحمل الكلمة من معانٍ (..) نحن أمام انهيار منظومة الصحة بشكل كامل، ستكون النتائج كارثة ووخيمة على أهالي قطاع غزة".

وأوضح أن أزمة إضراب عمال النظافة جراء عدم تلقيهم رواتبهم، لازالت تُلقي بظلالٍ كارثية على الوضع في قطاع غزة، مشيراً أنه حتى اللحظة لا يوجد "أفق لحل الأزمة".

وأشار أن الوزارة اضطرت بسبب أزمتي نقص الوقود وإضراب عمال النظافة للقيام بإغلاق أقسام ومرافق صحية هامة تُقدمُ آلاف الخدمات للمواطنين كإغلاق مشفى الحرازين شرق حي الشجاعية بعد سوء وضعه، علاوة على حرمان أكثر من 360 مريض من إجراءهم عمليات جراحية وصفها بـ"الحرجة".

ولفت ان الداعي لإغلاق الأقسام والمرافق هو خشية الأطباء من انتشار عدوة فيروسية وميكروبية كانتشار التهاب الكبد الوبائي، والأمراض المزمنة الأخرى، مشيراً أن أكياس القمامة متكدسة في أقسام الصحة من بينها قاذورات عضوية وحيوية تهدد صحة العاملين والمرضى والمواطنين.

وأكد أن الوزارة ستتخذ إجراءات قاسية من بينها إغلاق عشرات الأقسام والعيادات الخارجية لحين توفر الجو الصحي المناسب لاستئناف العمل.

وطالب حكومة التوافق ممثلة برئيسها د. رامي الحمدلله والسلطة الفلسطينية ممثلة برئيسها محمود عباس "ابو مازن" بضرورة إنقاذ القطاع الصحي وتحمل مسؤولياتهم تجاه قطاع غزة.

كما ودعا الفصائل الفلسطينية للوقوف عند مسؤولياتهم وتفعيل اتصالاتهم لإنقاذ المواطنين في قطاع غزة من ويلات انهيار المنظومة الصحية.

 


ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي
ماساة القطاع الصحي

انشر عبر