شريط الأخبار

المدلل: شكلنا اللبنة الأولى لمجمع طبي برفح ونحتاج دعم وإسناد الجميع

06:48 - 04 تموز / ديسمبر 2014

رفح - فلسطين اليوم

طالبت الهيئة الإدارية لمجمع رفح الطبي، المزمع إنشاءه في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بضرورة الإسراع في إنشاء المستشفى بما يُناسب المحافظة وسكانها، البالغ عددهم مائتي ألف نسمة، ويراعي الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تمر بها، كواحدة من مناطق القطاع الأكثر سخونة .

وقال أمين سر الهيئة الأستاذ أحمد المدلل "أبو طارق" إن العدوان الأخير على القطاع،خاصة ما تعرضت له مدينة رفح، دعا للعمل بشكل جاد على إنشاء مستشفى يلبي احتياجات المحافظة على غرار المستشفى القديم الذي تم إنشائه مع انطلاق الانتفاضة عام ألفين ليكون مخصصاً لاستيعاب الإصابات.

وأشار المدلل في حديث لــ"فلسطين اليوم الإخبارية"، إلى أن جهوداً حثيثة تبذل في هذا الصدد، بدأت بتخصيص قطعة أرض تُقدر بحوالي أربعين دونمًا بحي تل السلطان غربي رفح، على مقربة من شارع البحر، ستكون مكاناً للمجمع .

وأوضح المدلل، أن الهيئة المكلفة بالإدارة والإشراف على المشروع، تعمل بشكل جاد على كافة المستويات بالإسراع في عملية تشييد المبنى الذي سيكون مجمعاً لكافة التخصصات الطبية، التي كانت تفتقرها المحافظة على مدار السنوات السابقة .

وتوقع المدلل ان تكون التكلفة المادية كبيرة، لما سيحتويه هذا المجمع من أجهزة طبية متقدمة وتجهيزات تواكب التطور الطبي الحاصل، من أجل خدمة أفضل، مطالباً الجميع بتقديم كامل الدعم لإنجاح هذا المشروع الُملح.

وكانت جماهير رفح حمّلت  الفصائل والمسئولين ووزراء الصحة مسئولية إيجاد مستشفى مجهز في المحافظة, وقد ساد رأي عام في المحافظة وخارجها بضرورة بناء مستشفى كامل يجنب سكان رفح ويلات العدوان الإسرائيلي.

انشر عبر