شريط الأخبار

داخلية" غزة تخرّج دورة لتأهيل الضباط

03:13 - 04 حزيران / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

احتفلت وزارة الداخلية في قطاع غزة، اليوم الخميس، بتخريج دورة عسكرية للعشرات من ضباط جهاز الشرطة.

وقال خليل الحية، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في كلمة له خلال الاحتفال: "نخرج اليوم العشرات من العسكريين، على عقيدة سليمة تعرف واجبها، وواجب الوطن علينا.. تعرف عقيدة إسلامية لا عقيدة التنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف : " كنا نأمل أن يستجيب وزير الداخلية رامي الحمد الله لرعاية هذا الحفل لأنه المسؤول عن الشعب والأمن ولكن لم يستجب".

كما طالب الحية، خلال كلمته، حكومة التوافق الوطني ب"القيام بمسؤولياتها تجاه قطاع غزة، وأن تكف عن تهربها من مسؤولياتها القانونية والوطنية تجاه وطنها وشعبها"، حسب قوله.

من جانبه، قال وكيل وزارة الداخلية في قطاع غزة، كامل أبو ماضي إن هذا الحفل كان يجب أن يكون تحت رعاية وزير الداخلية، ووزراء حكومة التوافق الوطني في غزة، مضيفا: " وجهنا رسالة لهم جميعاً لكنهم اعتذروا بدون إبداء الأسباب".

ودعا أبو ماضي، رئيس الوزراء ووزير الداخلية رامي الحمد الله إلى القيام بواجبه تجاه وزارة الداخلية في غزة، وأن يشرف على عملها مباشرة.

وكانت وزارة الداخلية في غزة، قد قالت في تصريح صحفي صدر في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إنها تعمل بدون "مرجعية تنظيمية لها".

وأضافت إنها تنتظر منذ تشكيل حكومة التوافق في حزيران/ يونيو الماضي تواصل رئيس الوزراء ووزير الداخلية رامي الحمد لله، مع قيادتها، للقيام بمهامه طبقاً لاتفاق المصالحة، ولكنه لم يفعل.

وسبق للحمد الله، أن قال في لقاء تلفزيوني مع قناة "الجزيرة" الإخبارية، في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إن حركة "حماس" هي السلطة الفعلية الأمنية في قطاع غزة، وأن حكومته غير قادرة على العمل في غزة في ظل الوضع الأمني المتوتر هناك، وهو ما نفته الحركة، داعية إياها لتحمل مسؤولياته في إدارة الوزارة.

ولم تتسلم حكومة التوافق الفلسطينية مهامها في قطاع غزة منذ تشكيلها في 2يونيو/ حزيران الماضي.

انشر عبر